شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نشطاء يدشنون حملة “ضد التعذيب” في أقسام شرطة المنيا

نشطاء يدشنون حملة “ضد التعذيب” في أقسام شرطة المنيا
دشّن نشطاء حملةً بعنوان "سلخانة المنيا"، ضد التعذيب الممنهج الذي يمارسه ضباط قسم شرطة "المنيا" بحق المعتقلين من...
دشّن نشطاء حملةً بعنوان "سلخانة المنيا"، ضد التعذيب الممنهج الذي يمارسه ضباط قسم شرطة "المنيا" بحق المعتقلين من رافضي الانقلاب العسكري.
 
 وناشد المعتقلون في محافظة "المنيا" أحرار مصر من المحامين، والحقوقيين، والشباب، للتدخل لوقف عمليات التعذيب السرية، واسعة النطاق بحق معظم المعتقلين المستجدين، عقب عملية القبض عليهم من محافظة المنيا، داخل قسم شرطة "بندر المنيا" حتى تحول إلى "سلخانة" تعذيب، على غرار "سلخانة مدينة نصر" الشهيرة، حسب تعبير النشطاء.
 
وأطلق النشطاء توصيف "سلخانة" بناء على وصف كل من خرج منها، وبحسب شهادات من الداخل، بتورط المقدم "عمرو حسن" -رئيس مباحث بندر المنيا-. والضباط "محمد بكر" و"أحمد حسين"، وذلك تحت إشراف المأمور "عمر خليفة"، في تعذيب المعتقلين بالضرب المبرح، والصعق بالكهرباء؛ بغرض انتزاع اعترافات منهم عبر الإكراه أو إجبارهم على القبول بتلفيقها أو تلفيق تهم جنائية فشل هؤلاء الضباط في حلها واستسهلوا تلفيقها للمعتقلين.
 
وبدا ذلك جليًا في حادثة مقتل جنديين مؤخرًا في المنيا على يد جنائيين، في حين انتهت حملات التعذيب الوحشي ضد المعتقلين إلى العديد من الإصابات البالغة لكثير من المعتقلين، وسط ما وصفوه بالغياب تام للنيابة، وإنكار وجود الإصابات.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية