شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الموصل فى قبضة “داعش” وسط تهريب للسجناء

الموصل فى قبضة “داعش” وسط تهريب للسجناء
قالت مصادر أمنية عراقية، اليوم الثلاثاء، إن مسلحين سيطروا بشكل كامل على مدينة الموصل في محافظة نينوى، وذلك بعد...

قالت مصادر أمنية عراقية، اليوم الثلاثاء، إن مسلحين سيطروا بشكل كامل على مدينة الموصل في محافظة نينوى، وذلك بعد أن تمكنوا من الاستيلاء على مقار حكومية وقواعد للشرطة والجيش وإطلاق مئات المساجين.

وأضاف مصدر في قيادة شرطة الموصل أن مسلحي "داعش" تمكنوا من بسط سيطرتهم على سجون التسفيرات ومديرية مكافحة الإرهاب وبادوش في الموصل، مضيفا أنهم أطلقوا سراح أكثر من 1400 معتقل من سجن بادوش.

كما سيطروا، وفقا للمصدر نفسه، على مبنى المحافظة ومركز شرطة الدواسة وعلى المطار ومبنى المصرف المركزي، وعلى مقر الفوج الثالث التابع للواء "صولة الفرسان" جنوبي المدينة، بعد 3 أيام من محاصرته.

فيما فر أثيل النجيفي محافظ نينوى،من مقر المحافظة في أعقاب الهجوم الذي شنه مئات من المسلحين بقذائف صاروخية وبنادق قناصة ورشاشات ثقيلة مثبتة على مركبات، حسب ما أفادت مصادر أمنية وشهود عيان.

وقال مصدر بشرطة محافظة صلاح الدين إن عشرات المسلحين فرضوا – صباح اليوم  الثلاثاء -سيطرتهم على مناطق قنيطرة والخميسات، والشيخ حمد، شرقي قضاء الشرقاط، شمال تكريت مركز محافظة صلاح الدين.

وأضاف المصدر بحسب شكبة "سكاي نيوز عربية"، أن المسلحين نظموا استعراضًا عسكريًا في قرية الشيخ حمد والمناطق التي سيطروا عليها حاملين الرايات السوداء لتنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام، ويدعون الأهالي عبر مكبرات الصوت للانضمام اليهم.

فيما أُجبرت عشرات العوائل على النزوح عن منازلها في تلك المدن، ما دفع رئيس البرلمان العراقي، أسامة النجيفي -أمس الاثنين – إلى مطالبة قوات الأمن إلى تطهير الأحياء السكنية من المسلحين خصوصا في الموصل.

ودفعت تلك التطورات قوات "البشمركة" الكردية التابعة لإقليم كردستان، الذي يتمتع بحكم ذاتي، إلى الاستنفار بالتوازي مع حركة النزوح الكثيفة من قبل أهالي الموصل إلى المناطق الكردية بشمال العراق.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية