شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

فيديو| دفاع البلتاجي يعرض دليل براءته بأحداث الإتحادية

فيديو| دفاع البلتاجي يعرض دليل براءته بأحداث الإتحادية
  أثبتت حملة الدفاع عن البلتاجي بالدليل القاطع براءة الدكتور محمد البلتاجي ضمن التهم التي يلفقها النظام...

 

أثبتت حملة الدفاع عن البلتاجي بالدليل القاطع براءة الدكتور محمد البلتاجي ضمن التهم التي يلفقها النظام الانقلابي له عبر عرض مقطع فيديو تؤكد عدم وجوده بالاتحادية رغم أن التهمة الموجهة للبلتاجي التحريض على أحداث واشتباكات الاتحادية وتواجده بها، حيث أثبت المقطع المعروض تواجد البلتاجي بالفيوم في ذات الوقت .

 

حيث كان البلتاجي يحضر مؤتمر الجمعية التأسيسية لكتابة الدستور بالفيوم بتاريخ 5 ديسمبر 2012 (نفس يوم موقعة الاتحادية) والذي قام يوم 5 ديسمبر 2012م بعنوان مؤتمر اعرف دستورك بالفيوم، وذلك للتأكيد على عدم مشاركة الدكتور البلتاجي في الأحداث كما يقول شاهد الزور الذي أدعى كذباً لرؤيته للدكتور محمد في محيط الاتحادية مشاركاً في ضرب المتظاهرين – كما قال – والفيديو يؤكد عدم تواجده في القاهرة أصلاً يوم الأحداث لارتباطه بمهمة رسمية هي مشاركته في لجان الاستماع بالصعيد كمسؤول لجنة الحوار المجتمعي في الجمعية التأسيسية لكتابة الدستور المصري 2012.

 

وفي سياق متصل اشتملت جلسة يوم الخميس منتصف الشهر الماضي على عرض 16 فيديو وتم عرض عدد إثنين مقطع من أصل ستة عشر مقطع ثم تم التوقف بأمر من محمد شرين القاضي لما رأى عدم أهمية المقاطع وعدم جدواها من حيث أنها لا يوجد بها ما يوحي بالتحريض وهي التهمة الموجهة من قبل النيابة وأكد عليها مساعد وزير الداخلية أسامة الصغير والتي لها انعقدت الجلسة لعرض الفيديوهات كدليل مادي إعلامي على التهمة بتحريض البلتاجي وصفوت حجازي على الداخلية.

 

وقد اشتبك البلتاجي مع محمد شرين مؤكدا أهمية عرض جميع المقاطع لأن ما عرض في المقطعين كانا دليل براءة وليس دليل إدانة حيث خلت المقاطع من أي تحريض على الداخلية أو الجيش بل العكس إن هناك من العبارات ما يؤكد وأد الفتنة حيث ذكر البلتاجي لفظا : (إخواننا بغوا علينا وإن أرادوا فتنة أبينا أبينا أبينا )، وغير ذلك من عبارات تؤكد أن الفريق السيسي بانقلابه يورط الجيش المصري لا في العمل السياسي وحسب بل الدخول بمصر في حرب أهلية لمصالح خاصة تعود بالنفع عليه ومعه بعض الجنرالات الداعمين له.

 

 كما اشتبك البلتاجي وكذلك هيئة الدفاع مع محمد شرين بسبب تصيده لألفاظ بعينها دون غيرها وتسجيلها بمعرض مشاهدة المقطع كملخص للحديث الصادر عن البلتاجي حيث اعتاد القاضي ذلك مع كل مقطع وكان مما تصيده محمد شرين هو تقديم المذيع بالميدان للبلتاجي بعبارة "نقدم قبل أن نقدم أسد الميدان نقدم فارسا آخر من فرسان الميدان طالما عهدناه يصرخ بالحق وهو الدكتور البلتاجي وقد كان المذيع يقصد عاصم عبد الماجد بأسد الميدان حيث سيلقي خطبة بعد البلتاجي فضلا عن أن القاضي فشل في أن يسجل أي كلمة على لسان البلتاجي بها تحريض مما اضطره للتصيد وقطع الكلمات عن سياقها.

 

و اعترض البلتاجي على اجتزاء عباراته وتصيد كلماته بعيدا عن سياقها مثل كلمة المرابطين حيث سجل القاضي لفظة المرابطين منفردة دون تتمة العبارة حيث كانت العبارة كما رددها البلتاجي بالمقطع في سياق نداءه على المعتصمين بقوله: "أيها المعتصمون السلميون المرابطون بالميدان" ، كما اعترض أيضا على تسجيل القاضي لعبارات مدونة على تتر الشاشة أسفل مقطع الفيديو منها عبارة "الدكتور محمد البلتاجي القيادي بجماعة الإخوان" – وكان وجه الاعتراض هو عدم تسجيل العبارات التي صدرت عنه وتحض على السلمية "ونبذ العنف" مثل " وإن بغى علينا إخواننا" وكثير ما هى تلك العبارات والتي كان منها "التأكيد على المسار الديمقراطي السلمي والحفاظ على الشرعية" في ذات الوقت التي تسجل كلمات منفردة تجتزئ من سياقها قد تستخدم للإيحاء بمعنى على غير ما استخدمت له في عبارات البلتاجي من قبيل " المرابطون" – أو "القيادي" – أو "أسد الميدان".

 

 

شاهد الفيديو:

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية