شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أزمة الهلايل والدابودية بأسوان على وشك الانفجار من جديد

أزمة الهلايل والدابودية بأسوان على وشك الانفجار من جديد
حذر العديد من أصحاب الرأي في أسوان من تجدد الأزمة القبلية بين قبيلتي بني هلال والدابودية، وذلك لفشل لجنة...

حذر العديد من أصحاب الرأي في أسوان من تجدد الأزمة القبلية بين قبيلتي بني هلال والدابودية، وذلك لفشل لجنة المصالحة التي قام بتشكيلها شيخ الأزهر أحمد الطيب (الداعم للانقلاب العسكري)، وكان من ضمن أعضائها رموز من الحزب الوطني المنحل، ونتج عن هذا أن قررت لجنة التفاوض لقبيلة بنى هلال الانسحاب من لجنة المصالحة التي شكلها شيخ الأزهر للصلح بين الدابودية وبنى هلال عقب الأحداث المؤسفة التي وقعت بين القبيلتين في الأشهر القليلة الماضية.

وأكد رئيس جمعية بنى هلال ورئيس لجنة التفاوض لقبيلة بنى هلال سعد أبومليك، أن اللجنة انسحبت بناءًا على طلب أولياء الدم من القبيلة بوقف التفاوض نظرًا للأداء السيئ للجنة – على حد قولهم – موضحًا أنهم طالبوا بوقف التفاوض وغلق المفاوضات نهائيًا.

من جهة أخرى، ومما زاد الأمر سخونة واحتدامًا، ما أعلنه اتحاد شباب النوبة بأسوان وقرى مركز نصر النوبة في بيانً، صدر عن المؤتمر النوبي الذي تم عقده بجميعة دار الضيافة بمنطقة السيل الريفي، شرق أسوان عن رفضهم بشكل تام لمسألة القودة "الأكفان"،لتسوية النزاع القبلي مع قبيلة بني هلال معلنين عن تمسكهم بالشريعة الإسلامية فى تسوية الخلاف.

وأعرب اتحاد شباب النوبة عن رفضهم لقرارات لجنة المصالحة، المشكلة من قبل شيخ الأزهر وقرروا سحب ممثليهم في لجنة المصالحة نهائيًا وطالبوا بإعادة تشكيل لجنة المصالحات وضم عدد من الحكماء من مختلف محافظات مصر، مؤكدين على مطالبتهم قوات أمن الانقلاب بأسوان بالإفراج عن شباب النوبة الذين تم القبض عليهم على خلفية الأحداث.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية