شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“أنقذوا بنات الأزهر” تستنكر الاعتداء على فتيات سجن القناطر

“أنقذوا بنات الأزهر” تستنكر الاعتداء على فتيات سجن القناطر
أصدرت حملة "أنقذوا بنات الأزهر " بيانًا، صباح اليوم الخميس، تنديدًا بما حدث لبنات جامعة الأزهر المعتقلات بسجن...

أصدرت حملة "أنقذوا بنات الأزهر " بيانًا، صباح اليوم الخميس، تنديدًا بما حدث لبنات جامعة الأزهر المعتقلات بسجن القناطر الخيرية من تعذيب وسحل.

 

وقال البيان أنه حدث ممارسات قمعية بكافة أنواع الضغط والجرمٌ وصفت بالتعدي الجائر عليهنّ ؛ما بين سحل واعتقال وفصل من الجامعة لطالبات الأزهر

 

وذكر البيان أن معتقلات الأزهر "قابعات فى السجون لمدة تجاوزت المائة والخمسون يومًا ما بين محكوم عليهنّ بـ 5 أعوام تقضيانها الآن خلف القضبان تقتل فيها أرواحهن وأحلامهنّ ؛ وأخريات يقضينّ فترة الحبس الإحتياطى على ذمة قضايا ملفقة".

 

وأوضحت الحملة أنه "لم تكتفى قوات الشرطة باعتقالهن وتكبيل حرياتهنّ

بل تجاوزوا المدى ليلة أمس بالاعتداء عليهنّ بالقوة من قِبل الشرطة المكلفة بحراستهنّ بمساعدة المحبوسات جنائياً كما تم الاعتداء عليهن فى جميع أنحاء أجسادهنّ العين والظهر واليد والقدم وفى منطقة الحوض مما أسفر عن إصابة إحداهن بنزيف حاد !!".

 

كما أوضحت أنه تم" توزيعهنّ على عنابر الجنائيات ما بين قتل وأداب وسرقة ومخدراتوفى هذا مؤشر إلى إستمرار التنكيل بهنّ طوال اليوم بالاعتداء بالعصى والخشب عليهنّ من قبل قوات فض الشغب وأخذ جميع متعلقاتهنّ الشخصية".

 

وذكر البيان أنه تم ترحيل تسعة طالبات وهن :"آلاء السـيد ،وأسماء حمدي،وعفاف احمد،ورفيدة أحمد، وهنادي أحمد،وشيماء عمر ،وياسمين ممدوح،وعائشة محمد،وروضة جمال،وإلى الآن لم يُعرف مكان تواجدهنّ بالتحديد".

 

كما ورد عن أهالي المعتقلات "رؤيتهنّ بملابس السجن و بدون أحذية وظهور أثار التعذيب على أجسادهن وتم خلع النقاب عن المنتقيات من باب إهانتهنّ !!،وسط تعذيب وتعدٍ ممنهج على الطالبات ؛ اختراق واضح للقانون وحقوق الإنسان".

 

واستنكر البيان تقديم الورود الحمراء والإعتذارات وسط أضواء الكاميرات لفتاة التحرير، وانتفضت النخبة المتشدقة بحقوق الإنسان والمرأة ولم تقعد كما إرتقعت منابر الإعلامين مطالبين بحقها".

 

وأشارت الحملة إلى أنه "على الصعيد الآخر بناتنا يتم الاعتداء عليهنّ من قِبل اليد الخائنة الملطخة بالدماء التى تُقدم الورود والاعتذار ..قوات فض شغب ..جنائيات ..كل هذا وسط تعتيم إعلامي ممنهج قاتل لهنّ ولكرامتهنّ".

 

وطالبت الحملة الداعية لإنقاذ بنات الأزهر السلطات الحالية بالتوقف عن ممارستها القمعية ضد الطالبات والإفراج الفورى عنهنّ ومحاسبة كل من مسهنّ بسوء ونحمل السلطات وأجهزة الأمن سلامة الطالبات".

 

كما نطالب منظمات حقوق الإنسان وحقوق المرأة المحلية والدولية منها، بالوقوف على ما يتعرض له طالبات الأزهر ومعتقلات سجن القناطر من تعذيب وعنف وانتهاك صريح لحقوق الإنسان.

 

وختم البيان "إن كنتم تؤمنون حقًا بالمساواة والعدل وحقوق المرأة ، لكل النساء ولكل الناس وليس الحديث عن انتهاك واحد أو اثنتين والتغاضى عن انتهاكات بالجملة تحدث لهؤلاء الطالبات …إن كنتم أصحاب مبادىء لا تتجزأ حسب مصالح محلية أو دولية أو حتى انتماءات سياسية ….فسوف تقفون حقاً على ما يتعرضنّ له الطالبات داخل سجون العسكر من انتهاك صارخ لحقوق الإنسان والمرأة".




X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية