شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

إضراب عام بالقدس تضامنًا مع الأسرى المضربين عن الطعام

إضراب عام بالقدس تضامنًا مع الأسرى المضربين عن الطعام
أغلقت المحال التجارية في مدينة القدس المحتلة - اليوم الخميس - أبوابها في إضراب عام تضامنًا مع الأسرى...

أغلقت المحال التجارية في مدينة القدس المحتلة – اليوم الخميس – أبوابها في إضراب عام تضامنًا مع الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام منذ 24 من أبريل الماضي.

يأتي ذلك بناء على دعوة العديد من القوى الوطنية الفلسطينية، أضربت المحال في البلدة القديمة وباقي القدس ولم يكن هناك سوى عدد قليل من السياح في شوارع القدس القديمة. ويفترض أن ينتهي الإضراب في الساعة الثامنة مساء اليوم.

وأكدت متحدثة باسم مصلحة السجون الصهيونية بحسب وكالة "فرانس برس" – صباح اليوم الخميس – أن هنالك 250 أسيرًا فلسطينيًا إداريًا مضربين عن الطعام نُقل ثمانون منهم إلى المستشفيات.

الجدير بالذكر أن هذا أطول إضراب جماعي عن الطعام يخوضه أسرى فلسطينيون في سجون الاحتلال الصهيوني.

فيما دعا كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات المجتمع الدولي إلى التحرك ضد دولة الاحتلال لاعتقالها أكثر من مئة فلسطيني بلا تهم والذين يخوضون إضرابًا عن الطعام.

وقال عريقات في رسالة له "اكتب بالنيابة عن منظمة التحرير الفلسطينية والرئيس محمود عباس لطلب تدخلكم الفوري وباسم قرابة 130 أسيراً فلسطينياً يخوضون إضرابا عن الطعام في السجون الإسرائيلية".

وبحسب القانون الصيهوني الموروث من الانتداب البريطاني، يمكن اعتقال مشتبه به لستة اشهر من دون توجيه تهمة إليه بموجب اعتقال إداري قابل للتجديد لفترة غير محددة زمنيًا من جانب السلطات العسكرية.

وهناك نحو خمسة آلاف معتقل فلسطيني في السجون الصهيونية، بينهم نحو 200 في الاعتقال الإداري.

وحث الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون دولة الاحتلال الصهيوني على إطلاق سراح هؤلاء المعتقلين الإداريين أو توجيه تهم إليهم.

بينما تسعى الحكومة الصهيونية إلى دفع مشروع قانون سيسمح بالعلاج الطبي القسري، بما في ذلك إطعام الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام. قسريًا.

فيما حذرت نقابة الأطباء الصهيوينة في رسالة موجهة إلى ليفني بأن خطوة التغذية القسرية"تتناقض بشكل تام مع الأخلاق الطبية".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية