شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الجيش اللبناني يداهم بلدات حدودية مع سوريا بحثًا عن مسلحين

الجيش اللبناني يداهم بلدات حدودية مع سوريا بحثًا عن مسلحين
قال الجيش اللبناني إن وحداته نفذت، اليوم الجمعة، عمليات دهم في محيط إحدى البلدات اللبنانية المحاذية للحدود الشرقية مع سوريا،...
قال الجيش اللبناني إن وحداته نفذت، اليوم الجمعة، عمليات دهم في محيط إحدى البلدات اللبنانية المحاذية للحدود الشرقية مع سوريا، بحثًا عن مسلحين ومشبوهين بعلاقتهم بنشاطات إرهابية، مشيرًا إلى أنه قد أوقف عددًا من السوريين بينهم أحد المنتمين لتنظيم "كتائب عبد الله عزام" الذي تبنى التفجيرات الانتحارية ضد السفارة والمستشارية الثقافية الإيرانيتين في بيروت، في نوفمبر وفبراير الماضيين.
 
وحسبما نشرت "أ.ف.ب" أعلن الجيش اللبناني في بيان له عن تنفيذه، قبل ظهر اليوم، عملية دهم واسعة في جرود منطقة "عرسال"، بحثًا عن المسلحين والمشبوهين في علاقتهم بنشاطات إرهابية، مشيرًا إلى أنه "أوقف داخل مخيمات النازحين السوريين في المنطقة المذكورة، المدعو زاهر عبد العزيز الأحمد لانتمائه إلى كتائب عبد الله عزام الارهابية"، على حد وصفه.
 
ولفت الجيش إلى أنه أوقف أيضًا 4 سوريين لحيازتهم كاميرات تصوير وأجهزة كمبيوتر وأقراص مدمجة، تثبت اشتراكهم في تدريبات مع مجموعات إرهابية.
يشار إلى أن العشرات من مقاتلي المعارضة السورية كانوا قد لجأوا إلى المناطق الجبلية الوعرة المحيطة بـ"عرسال" بعد سقوط "القلمون" و"يبرود" بيد قوات النظام السوري.
 
هذا وقد توصلت الحملة إلى معلومات عن تواجد أعداد كبيرة من المسلحين في "السلسلة الشرقية"، وسط تخوف من تسللهم إلى داخل الأراضي اللبنانية لتنفيذ هجمات وإطلاق قذائف صاروخية، حسب بيان الجيش.
 
وكانت منطقة "القلمون" الواقعة في ريف دمشق قد شهدت، أمس الخميس، اشتباكات هي الأولى من نوعها بعد سيطرة قوات النظام السوري على مدينة "يبرود" في شهر أبريل الماضي، كما شهدت منطقة "رنكوس" أيضًا اشتباكات عنيفة بين قوات المعارضة السورية وقوات النظام التي نجحت بالسيطرة عليها الأربعاء الماضي. 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية