شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

صحفيو “الجزيرة” يعلقون عملهم بليبيا

صحفيو “الجزيرة” يعلقون عملهم بليبيا
علق صحفيو قناة "الجزيرة" الإخبارية القطرية عملهم في ليبيا، إلى حين التحقيق في مكالمة مسربة لمدير سابق للقناة بخصوص...

علق صحفيو قناة "الجزيرة" الإخبارية القطرية عملهم في ليبيا، إلى حين التحقيق في مكالمة مسربة لمدير سابق للقناة بخصوص دعم قطري مزعوم لجماعات مسلحة في ليبيا.


وأثار تسجيل صوتي مسرب منسوب لمدير مكتب قناة الجزيرة السابق عبد العظيم محمد (عراقي الجنسية) جدلا شعبيا وإعلاميا، والذي طلب فيه كل من سالم موسى الصبحي عضو المجلس البلدي لمدينة أجدابيا (شمال شرقي ليبيا)، وحسين بو ويلة الجازوي، العضو السابق بالجماعة الإسلامية المقاتلة، منه أن تقدم دولة قطر دعما ماليا وسلاح للثوار الليبيين، لمواجه اللواء المتقاعد خليفة حفتر.


وفي بيان صادر عن صحفيي قناة الجزيرة،، أكد الصحفيون أن التسجيل المسرب هو لصوت مديرهم السابق عبد العظيم محمد، رغم نفي الأخير الأمر عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" ووصفه بـ"التسجيل المفبرك".


وعبر الصحفيون عن إدانتهم لما أسموه بـ"المساس بالسيادة الليبية"، معتبرين الأمن القومي الليبي "خطا أحمر" بالنسبة لهم ولا يجوز لأحد المساس به.


وكان مُحتجون أغلقوا بالقوة مكتب قناة "الجزيرة" في مدينة بنغازي شرقي ليبيا بعد اقتحامه، مساء أمس الخميس، على خلفية المكالمة المسربة، وقاموا بسرقة محتوياته، فيما أخلي العاملون بمكتب طرابلس مقرهم تحسباً لأي طارئ.


فيما نفت شبكة الجزيرة "بشكل قاطع" عبر موقعها الإلكتروني، صحة المكالمة المنسوبة لرئيس مكتبها السابق في ليبيا، لافتة إلى أن التسجيل "مفبرك"، مؤكدة أنه لا يمكن لأي لجنة فنية محايدة أن تثبت صحة التسجيل الصوتي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية