شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

متاعب اقتصاد البرازيل .. هل تتحسن بملايين مونديال 2014 ؟

متاعب اقتصاد البرازيل .. هل تتحسن بملايين مونديال 2014 ؟
تعاني البرازيل الكثير من المتاعب الاقتصادية، كما أنها تعتبر واحدة من الدول الفقيرة في العالم، إلا أن...

تعاني البرازيل الكثير من المتاعب الاقتصادية، كما أنها تعتبر واحدة من الدول الفقيرة في العالم، إلا أن الكثير من المراقبين والمحللين ‏يتوقعون أن تستفيد البلاد من استضافة نهائيات كأس العالم؛ حيث تدفق الملايين من عشاق كرة القدم على ساوباولو لمتابعة المباريات، ‏فضلاً عن مئات الصحافيين ووكالات الأنباء ومحطات التلفزيون، والوفود الرسمية التي تمثل 32 دولة وجاءت لمتابعة الحدث ‏الرياضي.

 

وقبل انطلاقه بأشهر قليلة شارك آلاف البرازيليين في احتجاجات ضد استضافة بلادهم مباريات كأس العالم النهائية، فيما أقامت أكثر من ثلاثة آلاف عائلة ‏برازيلية مخيماً احتجاجياً بالقرب من الاستاد الذي يستضيف المباريات، بينما استخدمت قوات الأمن القوة والغاز المسيل للدموع من ‏أجل تفريق المحتجين.

 

ويعيش 15.9% من البرازيليين حالياً تحت خط الفقر، أي أن نحو ‏‏32 مليون فقير يعيشون في البرازيل من أصل إجمالي عدد السكان البالغ 200 مليون نسمة‎، حسب احصاءات البنك الدولي.

 

وقد انفقت البرزل أكثر من 3.4 مليار دولار من أجل استضافة 64 مباراة لكرة القدم، هي المباريات النهائية لكأس العالم 2014، في الوقت الذي يقبع فيه الملايين من السكان تحت خط الفقر، وهو ما دفع الآلاف منهم للخروج إلى الشوارع من أجل الاحتجاج في الوقت الذي كان العالم بأكمله ينشغل بمتابعة أولى مباريات المونديال بين البرازيل وكرواتيا.

 

ويقول نشطاء المعارضة في البرازيل إن حكومتهم أنفقت أكثر من 11 مليار دولار من أجل استضافة مونديال 2014، إلا أن جريدة "ايفننج ستاندرد" البريطانية نقلت عن المصادر الرسمية للألعاب تأكيدها، أن التكاليف اقتصرت على ملياري جنيه إسترليني، أي 3.4 مليار دولار فقط.

 

يذكر أن هذه المرة الثانية التي يتم فيها إقامة البطولة في البرازيل بعد كأس العالم 1950، وبذلك تصبح البرازيل خامس دولة تستضيف البطولة مرتين على أرضها بعد (المكسيك، فرنسا، إيطاليا، ألمانيا). وهذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها قارة أمريكا الجنوبية بطولة كأس العالم منذ كأس العالم 1978، والذي أقيم بالأرجنتين.

 

وتعد أيضاً أول مرة تنظم كأسين عالميين متتاليين خارج القارة الأوروبية بعد كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا. و سيسمح الإتحاد الدولي لكرة القدم باستخدام تقنية خط المرمى للمرة الأولى في تاريخ بطولات كأس العالم، لتصبح هذه البطولة ثالث بطولة برعاية الفيفا يتم فيها تطبيق هذه الخاصية بعد بطولتي كأس العالم للأندية 2012 وكأس القارات 2013.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية