شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

صحفيو فرنسا يخرجون من مدينة الموت

صحفيو فرنسا يخرجون من مدينة الموت
  وصل الصحافيان الفرنسيان أديت بوفييه ووليام دانييلز، مساء أمس الجمعة إلى الأراضي الفرنسية، بعد معاناة استمرت 9...

 

وصل الصحافيان الفرنسيان أديت بوفييه ووليام دانييلز، مساء أمس الجمعة إلى الأراضي الفرنسية، بعد معاناة استمرت 9 أيام بعد مساعدة جنود الجيش السوري الحر الذين ساهموا في اخراجهم من حي بابا عمرو التي أصبحت أشبه بمدينة الموت بعد ان قصف الجيش السوري النظامي الحي في 22 فبراير الماضي، وأدي القصف إلي أصابت بوفييه البالغة من العمر 31 عاماً، في رجلها إصابة بالغه في حين قتلت مراسلة صنداي تايمز ماري كولفن، والمصور الفرنسي ريمي أولشيك في القصف نفسه.

وفي حديث لصحيفة "لو فيغارو" التي يعملان لصالحها، أعرب دانييلز وبوفييه عن شعورهما بأن القوات السورية استهدفتهما بشكل مباشر. وأشارا إلى وقوع خمسة انفجارات متتالية على الأقل بفاصل زمني قريب، أشعرنا بالاستهداف المباشر.

وفي التقرير الذي أوردته "لو فيغارو"، تحدثا طويلاً عن القصف الذي أدى إلى مقتل كولفن وأولشيك، واصفين الانفجار الذي استهدف مركز الصحفيين في حي بابا عمرو بالرهيب. وأضافت بوفييه: "كانت ماري كولفن وريمي أوشليك عند النقطة التي سقط فيها الصاروخ تقريباً، وقضيا على الفور".

كما أصيبت بوفييه، وأضحت عاجزة عن تحريك قدميها،  فقام مسلحو الجيش السوري الحر بنقل الصحافيين إلى مستشفى ميداني، ثم إلى منزل في حي بابا عمرو.

ووجه الصحافيان بوفييه ودانييلز تحية إلى مقاتلي الجيش السوري الحر بسبب "مخاطرتهم بحياتهم"، لأجل إنقاذهما وفق ما أبلغا صحيفة "لو فيغارو".

وفي سياق متصل، أعلنت النيابة العامة في باريس أن القضاء الفرنسي فتح تحقيقاً أمس الجمعة، لكشف ملابسات مقتل المصور الصحافي الفرنسي ريمي أوشليك ومحاولة قتل الصحافية بوفييه.

وأضاف المصدر نفسه أن التحقيق الأولي يهدف إلى جمع المعلومات التي تتيح رسمياً التعرف على جثمان أوشليك تمهيداً لنقله إلى فرنسا


وكانت السلطات السورية أعلنت الخميس، العثور على جثماني أوشليك والصحافية الأميركية ماري كولفين، مدفونين في حي بابا عمرو في حمص


وأعلنت الخارجية السورية أنها ستطلب نماذج من الحمض النووي من عائلتي كولفن وأوشليك من الولايات المتحدة وفرنسا، ، بعد أن وصلا مساء الجمعة إلى مستشفى الاسد الجامعي في دمشق السبت ، لتسلم بعدها الجثمانين إلى السفارة البولندية في دمشق التي ترعى مصالح الولايات المتحدة وفرنسابحضور ممثلين عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر العربي السوري.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020