شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سلطات الانقلاب تطالب الكيان الصهيونى بـ “ضبط النفس”

سلطات الانقلاب تطالب الكيان الصهيونى بـ “ضبط النفس”
طالبت سلطات الانقلاب، اليوم الاثنين، الكيان الصهيوني، بـ"التزام أقصى درجات ضبط النفس، وعدم مواصلة تصعيد الموقف" في...

طالبت سلطات الانقلاب، اليوم الاثنين، الكيان الصهيوني، بـ"التزام أقصى درجات ضبط النفس، وعدم مواصلة تصعيد الموقف" في الأراضي الفلسطينية، على خلفية اختفاء 3 مستوطنين، جنوبي الضفة الغربية، الأسبوع الماضي.

 

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بحكومة الانقلاب ، بدر عبد العاطي، نشرته وكالة الأناضول ، تعقيباً على الأخبار المتواترة حول اعتزام الكيان الصهيوني توسيع عملياته الأمنية في الضفة الغربية، خلال الأيام المقبلة، رداً على اختفاء 3 من مواطنيه هناك.

 

وقال عبد العاطي في بيانه، إن "مصر تطالب إسرائيل بالتزام أقصى درجات ضبط النفس، وعدم مواصلة تصعيد الموقف حتى يمكن احتواء التوتر المتزايد القائم بين الجانبين الفلسطيني الإسرائيلي، والحيلولة دون تفاقم الأوضاع بصورة يصعب السيطرة عليها لاحقاً".

 

ويأتي موقف الانقلاب قبل ساعات من اجتماع مقرر اليوم لمجلس الوزراء الصهيوني المصغر، برئاسة رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، لاتخاذ خطوات بشأن الرد على اختفاء المستوطنين الثلاثة.

 

ونقلت الإذاعة الصهيونية العامة عن مصادر سياسية لم تحدد هويتها، أن إحدى الأفكار التي سيجرى بحثها في اجتماع الوزاري المصغر، هي "إبعاد قادة ونشطاء حماس إلى قطاع غزة".

 

وكان 3 مستوطنين اختفوا، مساء الخميس،  من مستوطنة "غوش عتصيون"، شمالي الخليل، جنوبي الضفة الغربية، وحمَّل الكيان السلطة الفلسطينية المسؤولية عن سلامتهم، قبل أن يحمل نتنياهو حماس المسؤولية، وهو ما رفضته حماس.

 

وفي أعقاب اختفاء المستوطنين الثلاثة، شن الجيش الصهيوني حملة اعتقالات في مدن وبلدات الضفة الغربية، طالت أكثر من 150 فلسطينياً بينهم قيادات ونواب من حركة حماس، بحسب متحدث عسكري صهيوني، ومصادر فلسطينية غير حكومية.

 

ولم تعلن حتى الآن من اليوم الاثنين، أية جهة فلسطينية، مسؤوليتها عن اختفاء المستوطنين الثلاثة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية