شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أرسنال يهزم ليفربول في عقر داره بقدم فان بيرسى في الدوري الانجليزي

أرسنال يهزم ليفربول في عقر داره بقدم فان بيرسى في الدوري الانجليزي
نجح أرسنال بخطف الفوز من ملعب ليفربول عندما هزمه2-1 في مباراة لحساب الأسبوع 27 من الدوري الإنجليزي شهدت تألقاً جديداً لفان بيرسي....

نجح أرسنال بخطف الفوز من ملعب ليفربول عندما هزمه2-1 في مباراة لحساب الأسبوع 27 من الدوري الإنجليزي شهدت تألقاً جديداً لفان بيرسي. وكان الشوط الأول ليفربولياً بحتاً وكان بإمكان اصحاب الأرض أن يخرجون بنتيجة كبيرة، فبعد فرصة أرسنال الأولى في الدقيقة 8 التي سددها والكوت وتصدى لها بيبي رينا بصعوبة أثناء تحركه، جاء رد ليفربول قوياً فتحصل على ركلة جزاء في الدقيقة 18 تألق فيها حارس أرسنال تشيزني مرتين من ديرك كاوت. بعد ذلك في الدقيقة 23 تقدم ليفربول بخطأ ارتكبه اللاعب كوتشيلني وسجل في مرمى بفريقه، بعد هذا سنحت فرص عديدة لليفربول فتصدى تشيزني لكرة زاحفة من ليفربول تابعها سواريز من دون وجود حارس لترتطم في العارضة، وخلال دقائق ضغط ليفربول ومن كرة واحدة سنحت لروبن فان بيرسي في الدقيقة 31 من عرضية سانيا فسبق الهولندي المدافعين إليها وسجل برأسه هدف التعادل. الدقيقة 40 شهدت تتويج سيطرة ليفربول بفاصل مهاري للويس سواريز راوغ من خلاله 4 لاعبين، قبل أن يسدد الكرة فيكون تشيزني مرة أخرى له بالمرصاد وكذلك الحال كانت العارضة في الدقيقة 47 معارضة لتقدم ليفربول بكرة كاوت الذي استغل فيها عرضية بطريقة جميلة. الشوط الثاني شهد تحسناً ملحوظاً لأرسنال، فهو في الشوط الثاني استطاع التقدم أكثر وهدد في أكثر من كرة في حين حاول ليفربول فرض كلمته وسيطرته لكنه فشل بصنع فرص خطيرة كما كان الوضع عليه في الشوط الأول وظهر اعتماده على الكرات العرضية التي تكفل بها حارس أرسنال في ظل غياب كارول في المنطقة الأمامية، باستثناء كرة عرضية سنحت لمارتن كيلي والمرمى خالٍ من حارسه في الدقيقة 70 لم يعرف اللاعب تلقيها وتسديدها كما يجب فخرجت ركلة مرمى. وكادت الدقيقة 71 أن تشهد خطف أرسنال للمباراة، فبعد كرة عرضية لقيها والكوت فسددها لتترامى الكرة بين أقدام اللاعبين فتجه للمرمى وسط خداع واضح للحارس بيبي رينا الذي كان في الموعد وأبعدها بقدمه في لقطة أثبتت ردة فعل هذا الحارس الممتازة، بعدها ضغط ليفربول وأعاد أرسنال للخلف لكن الأخير كاد أن يخطف الفوز مرة أخرى بكرة روزيسكي الذكية لكن والكوت لم يستفد منها فأرسلها رأسية سهلة جداً بين يدي الحارس بيبي رينا. دقائق المباراة تواصلت وسط استغراب من عدم قيام ليفربول بأي تبديل حتى الدقيقة 88 حيث دخل كريغ بيلامي بدلاً من داونينغ، في حين كان أرسنال سعيداً بالتعادل الذي سيجلعه بأقل تقدير مرتاحاً من منافسة ليفربول على المركز الرابع….لكن الدقيقة 93 شهدت لحظة كلام جديدة بكرة على الطائر أكد فيها أنه أكثر من مجرد مهاجم بتسجيله هدف الفوز. بهذه النتيجة رفع أرسنال رصيده إلى 49 نقطة في حين أصبح تجمد رصيد ليفربول عند 39 نقطة وله مباراة أقل.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020