شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“الجارديان”: ثورة لسائقات التاكسي في مصر

“الجارديان”: ثورة لسائقات التاكسي في مصر
قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية في تقرير لها اليوم الأربعاء أن "ثورة سائقات التاكسي" تشهد زخمًا جديدًا في مصر...

قالت صحيفة "الجارديان" البريطانية في تقرير لها اليوم الأربعاء أن "ثورة سائقات التاكسي" تشهد زخمًا جديدًا في مصر مع انتشار ظاهرة التحرش .

 

وأجرى "باتريك كنغسلي" حوار مع واحدة من سائقات سيارات الأجرة القليلات في مصر نور جابر التي قال عنها إنها تمكنت من التغلب على عدة عقبات اجتماعية ترتبط باعتبار هذه المهنة للذكور فقط بل وتخطت ذلك إلى التفكير في اجتذاب المزيد من السيدات عن طريق إنشاء أكاديمية لتعليم السيدات مهارات القيادة وتحدث اللغات والدفاع عن النفس.

 

 وتقول جابر إنها واجهت الكثير من الصعوبات عندما بادرت بالعمل خلف مقود سيارتها نظرا لما قالت إنه يعود الى ان المجتمع ذكوري ينظر بشكل كبير لعمل المرأة في إطار ضيق.

 

وأضافت للصحيفة أنها بمرور الوقت اكتسبت مزيدا من الثقة حتى أصبح بإمكانها احتساء القهوة مساء مع أقرانها من سائقي الأجرة الذين تغيرت نظرتهم لها بشكل كبير.

 

وأشارت نور  إلى أن انضباطها وسمعتها الجيدة جعل لها زبائن دائمين كما دعمتها عدة منظمات حقوقية وجمعيات خيرية مضيفة أنها تعتقد أن زيادة عدد قائدات السيارات سيلاقي ترحيبا أكثر الفترة المقبلة في ظل التحرش والمضايقات التي تتعرض لها الفتيات في مصر.

 

وأنهت جابر حديثها بأنها تعتقد أن ثورة 25 يناير لم تطح فقط بديكتاتور، في إشارة إلى الرئيس المصري حسني مبارك لكنها أطاحت أيضا بكثير من الموروثات الاجتماعية الخاطئة وأضفت مزيدا من القبول للأفكار المبتكرة.

 

يشار إلى أن  مصر تحتل المركز الثاني عالميا، بعد أفغانستان، من حيث أكثر الدول التي تعاني من التحرش، حيث إن 64% من المصريات يتعرضن للتحرش في الشوارع، سواء باللفظ أو بالفعل، وفقا لدراسة حديثة للمجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر (حكومي).

 

 

 

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية