شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أسر المعتقلين ببنى سويف: تفشي “الجرب” بين ذوينا لسوء التهوية

أسر المعتقلين ببنى سويف: تفشي “الجرب” بين ذوينا لسوء التهوية
قال أقارب معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، إن ذويهم أصيبوا بأمراض جلدية من بينها "الجرب" نتيجة سوء التهوية بمقار...

قال أقارب معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، إن ذويهم أصيبوا بأمراض جلدية من بينها "الجرب" نتيجة سوء التهوية بمقار احتجازهم في معسكر أمني بمحافظة بني سويف، فيما نفت مصادر أمنية ذلك، وقالت إنه يتم "توفير رعاية طبية لكل المحبوسين".

 

وأضاف بعض أقارب وأسر المعتقلين، الذين فضّلوا عدم نشر أسمائهم، للأناضول، أن العديد من الأمراض الجلدية انتشرت بين أبنائهم المعتقلين داخل معسكر أبو سليم التابع للأمن المركزي ببني سويف.

 

وتابعوا أن "نحو 35 – 40 سجينًا من بين نحو 160 معتقلا أصيبوا بمرض الجرب ، نتيجة سوء التهوية وعدم وجود أي منافذ بالغرف، مما تسبب في انتشار العدوى، فضلا عن عدم وجود أي رعاية طبية".

 

ونقلاً عن أخيه المحبوس، قال أحد الأهالي إن "إدارة المعسكر وعدتهم منذ فترة بتركيب "مراوح"  بالحجرات قبل شهر رمضان، إلا أن ذلك لم يتم حتى اليوم".

 

من جانبه، قال أحمد السكري، محامي عدد من المعتقلين بالمعسكر، لوكالة الأناضول، إن "الأوضاع بمعسكر أبو سليم غير إنسانية بالمرة، حيث إن السجن عبارة عن حجرات مغلقة، تنتهك فيها حقوق المعتقلين سواء في إدخال الطعام في مواعيد محددة، أو في توفير تهوية لهم، أو في السماح لهم بدخول دورات المياه، وهو ما فاقم الأزمة الصحية".

 

وأضاف: "تقدمنا بتظلمات بإخلاء سبيلهم لأنه لا توجد مبررات للحبس الاحتياطي، حيث لا توجد أحراز للقضايا، ولم يتم القبض على المعتقلين متلبسين بأي شيء، ولهم محل إقامة معلوم، ولا يخشي عليهم من الهرب".

 

وأشار السكري إلى أنهم "طالبوا خلال جلسات تجديد الحبس في النيابة بتحسين أوضاعهم داخل محبسهم، ولكن دون جدوى".

 

من جانبه، نفى مصدر أمني بمديرية أمن بني سويف، ما أسماها "ادعاءات" من قبل رافضي الانقلاب داخل مقر اعتقالهم.

 

وقال إنه "يتم توفير الرعاية الطبية للمحبوسين، وعلاج الحالات التي تحتاج رعاية طبية بمستشفى السجن أو نقل الحالات الطارئة إلى مستشفى عام"، مشيرًا إلى أنه تم نقل أكثر من حالة خلال الأسابيع والشهور الماضية إلى المستشفيات، دون أن يحدد طبيعة هذه الحالات.

 

ودائما ما تقول مديرية أمن بني سويف، إن "معسكر أبو سليم التابع للأمن المركزي ليس تابعا لها، وإنه تابع لقطاع الأمن المركزي بالقاهرة". ويضم معسكر أبو سليم في مدينة بني سويف، عددًا من المعتقلين عقب فض اعتصامي رابعة العدوية ، والنهضة بالقاهرة في 14 أغسطس الماضي.

 

وعقب فض الاعتصامين، شنّت قوات أمن الانقلاب حملة مداهمات واعتقالات في أنحاء مصر طالت العديد من رافضي الانقلاب. وبحسب إحصائيات وصل عدد المعتقلين إلى 41 ألف معتقل .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية