شبكة رصد الإخبارية

أمن لبنان يعتقل17شخصا من أحد فنادق”الحمرا”بييروت

أمن لبنان يعتقل17شخصا من أحد فنادق”الحمرا”بييروت
داهم عشرات العناصر من القوى الأمنية اللبنانية، اليوم الجمعة، أحد فنادق في منطقة "الحمرا" ببيروت، بناء لمعلومات أمنية...

داهم عشرات العناصر من القوى الأمنية اللبنانية، اليوم الجمعة، أحد فنادق في منطقة "الحمرا" ببيروت، بناء لمعلومات أمنية تفيد عن وجود مجموعة إرهابية داخله كانت تستعد لـ "تنفيذ عملية إرهابية كبيرة" واعتقلت 17 شخصاحيث شهدت المنطقة  انتشارا أمنيا لعشرات العناصر التابعين لشعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي وجهاز الأمن العام، الذين ضربوا طوقا أمنيا محكما حول فندق "نابليون" قبل أن تداهمه.


وأفاد مصدر قضائي، رفض ذكر اسمه، أن المداهمات، اليوم، أسفرت عن 17 موقوفا من جنسيات لبنانية وعربية".في أحد فنادق "الحمرا" وبعض المستودعات المحيطة به "


و أعلنت قوات الأمن الداخلية في بيان أنه "بعد توافر معلومات عن قيام مجموعة إرهابية – على حد زعهمه- بالتخطيط لتنفيذ عمليات تفجير في مدينة بيروت ومناطق لبنانية أخرى اليوم قامت قوة مشتركة من شعبة المعلومات والمديرية العامة للأمن العام بمداهمة أحد الفنادق في منطقة الحمرا لـ "الاشتباه بتواجد بعض الأشخاص الخطرين داخله".


وأضاف البيان "أنه تم احضار وإعداد 17 شخصا من جنسيات مختلفة إلى شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي بغية التثبت من وضعهم القانوني".وذلك بعد التدقيق في هويات النزلاء.
وأوضح أن هؤلاء اعتقلوا لاتهامهم بـ"الانتماء إلى تنظيم القاعدة والتخطيط للقيام بأعمال إرهابية".


وأكد مصدر قضائي بارز أن النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود تبلغ من شعبة المعلومات ما لديها من معطيات عن وجود الارهابيين، فأعطى الأخير "أمرا بمداهمة الفندق فورا والقبض على المشتبه بهم".موضحا أن المشتبه بهم "ينتمون إلى تنظيم إرهابي خطير هو الدولة الإسلامية بالعراق والشام (داعش) وهو كان بصدد تنفيذ عملية إرهابية كبيرة" من دون أن يحدد الموقع الذي سيحصل فيه الانفجار ومن المستهدف فيها.وذلك حسبما نشرت الأناضول.


وأغلقت  القوى الأمنية اللبنانية،اليوم، معظم الطرقات الرئيسية في العاصمة بيروت بسبب "تهديدات إرهابية" بحسب مصدر أمني رفيع، كما سجل انتشار أمني كثيف حول السفارتين الإيرانية والروسية والمراكز الرسمية والعسكرية التابعة للجيش اللبناني.


وذلك بعد نجاة المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم من محاولة اغتيال بتفجير سيارة مفخخة كان يقودها انتحاري على أحد حواجز قوى الأمن الداخلي في البقاع والذي أدى إلى وقوع 3 قتلى و34 جريحا وفق مصادر طبية.


ولم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عن الانفجار



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية