شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

لليوم الـ11.. الطالبات المعتقلات بسجن القناطر يواصلن إضرابهن

لليوم الـ11.. الطالبات المعتقلات بسجن القناطر يواصلن إضرابهن
واصلت الطالبات المعتقلات بسجن القناطر إضرابهن عن الطعام، لليوم الحادي عشر على التوالي، عقب اعتداء قوات...

واصلت الطالبات المعتقلات بسجن القناطر إضرابهن عن الطعام، لليوم الحادي عشر على التوالي، عقب اعتداء قوات الانقلاب عليهن بالضرب، الأمر الذي نتج عنه إصابة بعضهن بنزيف حاد بالرحم وكسور بالجسم.

 

وقد روى عدد من أسر الطالبات المعتقلات بسجن القناطر للنساء وسجن بنها، شهادات مروعة عما يتعرض له بناتهن في معتقلات الانقلاب العسكري.

 

وقالت والدة المعتقلة دارين مطاوع، والتي أفرج عنها منذ يومين -في تصريح لفضائية الجزيرة مباشر مصر- إن ضباط السجن اعتدوا على ابنتها والمعتقلات بوحشية بمساعدة السجينات الجنائيات، في ذات الوقت، الذي اتهم أهالي طالبات معتقلات في سجن بنها بمحافظة القليوبية إدارة السجن بمعاملة بناتهن بشكل قاس، مؤكدين وجود انتهاكات صارخة بحقهن .

 

وأضاف عمر عفيفي، والد الطالبة المعتقلة شيماء، إن ابنته متهمة ظلماً بالتعدي على جندي، وهو ما لم يحدث حيث كانت في امتحان، مضيفاً أن ابنته عمرها 18 عاما وتعرضت للاعتداء، وتم نزع حجابها في السجن.

 

وكشفت آية علاء، المتحدثة باسم نساء ضد الانقلاب، عن تفاصيل الاعتداء على طالبات الأزهر المعتقلات في سجن القناطر يوم الإثنين الماضي.

 

وروت علاء في تدوينة عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" تفاصيل الحادث قائلة: "في يوم الإثنين توجهت السجانة سيدة فاروق إلى عنبر البنات، وأخذت تعتدي بالقول على الدكتورة سماح المعتقلة مع الطالبات (بسبب شفقتها على طلاب الأزهر وإعطائهم بعض الطعام فاعتقلت هي وزوجها)، ولما زاد حد السبّ .. ردت الدكتورة سماح على السجانة قائلة: "احترمي نفسك" .. فقامت السجانة بصفع د. سماح على وجهها !!".

 

وأضافت علاء أن "الأمر الذي استفز الطالبات فحاولن أن يهدؤوا من حدة الأمر .. فتم الاعتداء على عدد منهن".

 

وتابعت: "حصلت مشادة بينهم وبين السجانة وتطور الأمر فقامت الأخيرة بطلب مساعدة الجنائيات والسجانات وعدد 2 كلاب من اللي شغالين هناك يطلق عليهنّ وصف "الذكورة" فاقتحموا العنبر على البنات وقاموا بالاعتداء على البنات بالضرب والركل بالأقدام في بطونهن ما أدّى الى حدوث كدمات ورضوض وجروح بأجساد الطالبات .. إضافة إلى إصابة عدد منهنّ بنزيف داخلي حاد في الرحم !!".

 

وأشارت إلى أن "بعض الأهالي كانوا في محيط السجن لزيارة بناتهنّ .. وشاهدوا الحرائر اللاتي رحلن من السجن، وقد بدت بقع الدم على ثيابهن، وبدا عليهن أثر الاعتداء الشديد !!".

 

واختتمت قائلة: "تم منع الزيارات عنهنّ ومنعهنّ من حضور عرض النيابة والجلسات !!".

 

وطالب المرصد المصري للحقوق والحريات -في بيان له- سلطات الانقلاب في مصر بفتح التحقيق في "الاعتداء البدني واللفظي" على طالبات بـسجن القناطر.

 

وأكد المرصد، بحسب وكالة أنباء الأناضول أن: "ما حدث مع الطالبات المعتقلات بسجن القناطر من اعتداء بدني ولفظي من قبل السجانات والجنائيات بحضور مسئولي الأمن، أمر يتنافي مع المروءة والشرف، ويخالف الأعراف والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان".



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية