شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سلطان.. إضراب عن الطعام لليوم 149 وعن الماء لـ17 يومًا

سلطان.. إضراب عن الطعام لليوم 149 وعن الماء لـ17 يومًا
يواصل محمد نجل الدكتور صلاح سلطان الداعية الإسلامي، إضرابه عن الطعام لليوم 149، وإضرابه عن شرب الماء...

يواصل محمد نجل الدكتور صلاح سلطان الداعية الإسلامي، إضرابه عن الطعام لليوم 149، وإضرابه عن شرب الماء لليوم الـ17 في سجون الانقلاب؛ ما عرضه للإصابة بجفاف شديد وتجلط في شريان الرئة.

ونفى عمر سلطان شقيق محمد ما أشيع بشأن وفاته إكلنيكيًا، موضحًا أن محمد مصاب بتجلط في شريان الرئة بالإضافة إلى جفاف شديد.

وقال خلال تدوينة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" : "محمد سلطان مازال حيًا وتحت العناية المركزة. ونؤكد مرارًا أن أخبار محمد يتم توثيقها فقط من صفحة Free Soltan أو سارة محمد، عمر سلطان، أو هناء سلطان فقط لا غير.

وطالب سلطان بتحري الدقة في نشر أي أخبار تخص حالة شقيقه الضحية نظراً لحساسية الموقف الإنساني.

يذكر أنه تدوالت أنباء حول وفاة المعتقل محمد صلاح سلطان إكلينكيا بمستشفى القصر العيني بعد إضراب عن الطعام تخطى المائة يوم.

وقالت سارة صلاح سلطان شقيقة محمد، إن إدارة مستشفى القصر العيني تمتنع عن منحهم أي تقارير طبية تكشف عن وضعه الصحي المتدهور، مشيرةً إلى أن هناك تشديدات حول مكان تواجده بشكل كبير.

وأوضحت خلال مداخلة لها على قناة "الشرق" ببرنامج "مع معتز": أنهم يعرفون الاخبار الصحية الخاصة بسلطان من خلال بعض التسريبات التي ينقلها لهم بعض الأطباء بالمستشفى، وآخرها كان حدوث تجلط له بالرئة.

وانتقدت سارة منع سلطات أمن الانقلاب زيارته، موضحة أنه منذ نقله إلى مستشقى القصر العيني يمنع أهله وأسرته من زيارته نهائيًا.

وقالت أسرة الناشط محمد سلطان، أنه تم نقله مرة أخرى، للعناية المركزة بعد أن رفضت إبقائه بالمستشفي وفق طلب الأطباء، حيث أشارت التقارير إلى أن محمد معرض للدخول في غيبوبة كاملة نتيجة التراجع الحاد في حالته الصحية .

وأكدت عائلة سلطان، في بيان لها، أن داخلية الانقلاب تحاول تبييض وجهها أمام العالم، مشددة علي أن محمد مستمر في إضرابه لحين الإفراج عنه .

في حين أكدت وزارة الخارجية الأمريكية، مطلع الشهر الجاري، أنها "تواصلت مع السلطات المصرية لمتابعة قضية المواطن الأمريكي، محمد سلطان، المحتجز في السجون المصرية بتهمة الاشتراك في أحداث (اعتصام) ميدان رابعة العدوية" .

 

للاطلاع على تصريح وزارة الخارجية الأمريكية بخصوص سلطان .. اتبع الرابط

 

يشار إلي أن محمد صلاح سلطان المعتقل منذ ما يقرب من 12 شهرا، ويواصل إضرابه عن الطعام منذ أكثر من مائة يوم، ومحتجز بالعناية المركزة وتشير بعض التقارير إلى أن محمد معرض للدخول في غيبوبة كاملة نتيجة التراجع الحاد في حالته الصحية.

 

فيما يعاني محمد سلطان إصابة بالغة في إحدى ذراعيه، إثر إصابته بطلق ناري أثناء مجزرة فض اعتصام رابعة، وقد رفضت السلطات في وقت سابق إجراء عملية له في المستشفى ما أدى إلى قيام أحد المعتقلين بالزنزانة بإجراء العملية له داخل الزنزانة بدون أدوات أو رعاية صحية لائقة.

 

وطالبت أسرة سلطان بالإفراج عنه، محملة داخلية الانقلاب ولجنة تقصي الحقائق والنيابة والقضاء المصري والسفارة الأمريكية – لكون محمد حاملاً للجنسية الأمريكية – ومكتب حقوق الإنسان في مصر تبعات تدهور صحة محمد بشكل مباشر، متوعدة إياهم  بالملاحقة القانونية في حال أصاب محمد أي مكروه.

 

وقد وجه محمد سلطان نجل الدكتور صلاح سلطان، من داخل محبسه رسالة لحكومة الولايات المتحدة من أجل الإفراج عنه منتصف مايو المنصرم نشرها موقع ميدل إيست آي على قناته على اليوتيوب. وفي ترجمة حصرية لـ "رصد" قال محمد "اسمي محمد سلطان، 26 عامًا، أمريكي من أصول مصرية. عند القبض علي كنت أوثق جرائم ضد العدل، ضد الإنسانية، ضد الديمقراطية في مصر".

 

للاطلاع على نص رسالته الموجهة للحكومة الأمريكية .. اتبع الرابط 

 

كان آلاف المعتقلين داخل سجون الانقلاب دخلوا في إضراب مفتوح عن الطعام منذ عدة شهور، فيما أطلق عليه "معركة الأمعاء الخاوية"؛ اعتراضًا على استمرار حبسهم، والتعامل غير الآدمي بحقهم داخل المعتقلات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية