شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الأسعار تصيب سلع رمضان بالركود

الأسعار تصيب سلع رمضان بالركود
تشهد الأسواق المصرية حالة متوسطة علي شراء مستلزمات شهر رمضان  ، وسط حالة إستياء من التجار لضعف الإقبال علي...
تشهد الأسواق المصرية حالة متوسطة علي شراء مستلزمات شهر رمضان  ، وسط حالة إستياء من التجار لضعف الإقبال علي الشراء عن العام الماضي ، وحالة غضب من المواطنين لغلاء الأسعار .
 
وقد إستطلعت شبكة رصد أراء بعض التجار والمواطنين في محافظة الأقصر ، فيقول حسين غزالى تاجر جملة "للأسف الإقبال ضعيف على جميع أنواع السلع الرمضانية من ياميش وتمر وغيره نظرا لإرتفاع الأسعار نسبة إلى العام الماضى".
 
وأضاف قائلا"السوق ميت والسبب زيادة أسعار السلع علينا كتجار فمن الطبيعى أن يشكو المستهلك من زيادة سعر المنتج".
 
كما ذكر بعض أسعار المنتجات مقارنة بالعام الماضي حيث أن أسعار الزيوت ارتفعت من 7 جنيهات في العام الماضي إلى 10 جنيهات للزجاجة، كما ارتفعت سعر السمنة النباتى بزيادة من 5 إلى 10 جنيهات للعبوة، أما السمنة البلدى فتراوحت الزيادة فى سعرها من 15 إلى 20 جنيها للرطل الواحد.
 
 
وفي سياق متصل أبدى أحمد ممدوح من أهالى مدينة "أرمنت" جنوب الأقصر استياءه من ارتفاع أسعار السلع الرمضانية إرتفاعا ملحوظا عن العام الماضى ، حيث وصل سعر جوز الهند إلى 24 جنيها للكيلو بدلا من 12 جنيها، وسعر اللوز 24 جنيها والبندق 28جنيها، والبندق المقشر 40 جنيها للكيلو الواحد.أضاف أن سعر قمر الدين السورى وصل إلى 10.25 ، وتباع بعض الأنواع بـ 9 جنيهات، وارتفع سعر البلح إلى 25 جنيها والخروب إلى15 جنيها، ووصل سعر الكاكاو إلى 35 جنيها.
 
 
وذكر فى نهاية حديثه ضاحكا أصبحنا أكثر دراية بالاسعار من التجار، أعرف ثمن السلعة وللأسف أنظر إليها ولا يمكننى شرائها .
 
فى حين يرى السيد شلبى صاحب إحدى المحال التجارية إستقرارا في الأسعار، حيث ثبت سعر الفسدق العادى 33 جنيها، وكذلك ثبتت أسعار التين والمشمش والزبيب والبلح، بينما ارتفع سعر الفسدق المملح من 55 إلى 57 جنيها .
 
 
وعلي صعيد ىخر فمن أهم المعالم الإحتفالية بشهر رمضان فانوس رمضان والذي يحرص الجميع علي إقتنائه حتي المحال التجارية ، ومن عام لآخر طرأت علي فانوس رمضان عديد من التغييرات منها تغييرات بالشكل والألوان , حيث تمكنت الصناعة الصينية من أحداث طفرة يراها البعض بالسلبية علي شكل فانوس رمضان لتتخذ الصناعة الصينية من بعض الشخصيات السياسية والتلفزيون عاملاً لتسويق منتجها الرمضاني.
 
وإستطلعت شبكة رصد آراء بعض أصحاب المحال والمواطنين فيقول "عادل إبراهيم" صاحب محل للأدوات الكهربائية , إنه يحرص كل عام علي بيع فانوس رمضان نظراً لما يضمنه ذلك الموسم من تحقيق أرباحا كانت بالوفيرة قبيل فترة الثورة, مشيراً إلي أن نسب الإقبال علي شراء الفوانيس لهذا العام يمكن وصفها بالمتوسطة حيث إن توقف السياحة قد أثر سلبياً علي كافة أوجه الحياة بمحافظة الأقصر السياحية.
 
وأضاف منذ سنوات كان الأب يقوم بشراء فانوس لكل طفل من أطفاله أما الآن فإنه يكتفي بواحد فقط، ومع أحداث تغييرات بأشكال الفوانيس بسبب تدخل الصناعة الصينية فإن أسعار الفوانيس قد أرتفعت أيضاً حيث يتراوح سعر الفانوس ما بين 20 إلي 80 جنيها, موضحاً أن هناك أشكال جديدة ظهرت من فوانيس رمضان خلال ذلك العام , فهناك فانوس علي شكل الشخصية التلفزيونية " الكبير قوي " و" جون " ويتراوح سعرهما ما بين 40 إلي 50 جنيها .
 
 
وكذلك فانوس علي شكل الشخصيات السياسية التى جسدها فانوس رمضان فانوس علي هيئة " السيسي " فإن سعره قد وصل إلى 100 جنيه وبسبب إرتفاع سعره فإن هناك ضعف في الإقبال علي شراءه  من جانب المواطنين ، وهذا ما جعله يتوقف عن طلبه من المورد بالقاهرة.
 
وأضاف قائلا أما عن الفوانيس كبيرة الحجم فإنه يتم إستخدامها عادة بالمحلات التجارية الكبري كنوع من الدعاية خلال شهر رمضان ويتراوح سعرها ما بين 150 إلي 500 جنيه.
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية