شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

صلاح سلطان مستغيثًا: انقذوا ابني وطالبوا بالحرية له

صلاح سلطان مستغيثًا: انقذوا ابني وطالبوا بالحرية له
ناشد الدكتور "صلاح سلطان" والد المعتقل "محمد سلطان"، "أحرار العالم" بأن يتدخلوا لإنقاذ حياة إبنه المضرب عن...
ناشد الدكتور "صلاح سلطان" والد المعتقل "محمد سلطان"، "أحرار العالم" بأن يتدخلوا لإنقاذ حياة إبنه المضرب عن الطعام منذ أكثر من 150 يوم في سجون الانقلاب ويعاني من تدهور ملحوظ في صحته وإعياء شديد.
 
وقال "سلطان" في رسالته التي أرسلها من محبسه: "يا أحرار العالم المتحضر.. ولدي و فلذة كبدي محمد سلطان أمضى ١٥٠ يوما مضربًا عن الطعام كلية، في سجون مصر منذ ٩ أشهر و اعتقاله ظلمًا و ضربه مرارًا، و تعذيبه تكرارًا وتلفيق تهم لا صلة له لها، وتجديد حبسه دون سبب و اليأس من العدالة في مصر التي حكم فيها بالإعدام في شهر واحد أكثر مما صدر في مصر خلال ٢٠٠ عام".
 
وأوضح دكتور "صلاح سلطان" أن نجله قد نقل منذ أسبوعين في حالة صحية متدهورة من سجن الليمان إلى مستشفي المنيل الجامعي وكان حينها الضغط ٨٠/٣٠ و السكر ٣٥ و سيولة الدم ٦، لافتاً إلى أن هذه المؤشرات توحي بأنه قد يتعرض للموت المفاجئ في أية لحظة كما ذكر جميع الأطباء الذين اطلعوا على حالته.
 
وتساءل "صلاح سلطان": هل تنتظرون حتى تقدموا لي العزاء في ولدي وفلذة كبدي؟
 
وأضاف دكتور "صلاح" قائلًا: "أسألكم بالله الذي رفع السموات بغير عمد.. افعلوا شيئًا للإفراج عن ولدي قبل الموت المفاجئ، ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعًا، و ساهموا في رفع الظلم والقهر والطغيان عن ولدي وجميع المظلومين حتى لا يسارع الخراب إلى مصر وفق قانون الله تعالى (وتلك بيوتهم خاوية بما ظلموا)". 
 
متابعًا: "واقسم بالله ثلاثًا لو جمعوا لمصر الآن كل أموال الخليج وخطط الأوروبيين والأمريكان، وتسليح الروس وإسرائيل، ما جلبوا إلا الخراب مع هذه المظالم المركبة.
 
واختتم "سلطان" رسالته قائلًا: "أرجوكم بالله افعلوا شيئًا، فالمسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه"، وارحموا أباً شفوقًا يتقطع ألمًا على مصر ومظالمها، وولدي حالته متدهورة، أنقذوا محمدًا الحافظ للقرآن ذو الإرادة العتيدة التي تفوق صلابة الفولاذ قوة وعزيمة، أن يعيش حرًا أو يموت صبرًا"، مضيفًا: "طالبوا بالحرية لمحمد قبل فوات الأوان".


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية