بعد المطالبة بعقوبة تحديد النسل.. خبراء: النظام يحمل فشله على المصريين

هاجم خبراء ومحللون في مصر تصريحات وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي حول ضرورة وجود عقوبة قانونية لمن ينجب من المصريين أكثر من طفل واحد، مستنكرين عقاب النظام للفقراء وتحميلهم مسؤولية تدهور الاقتصاد.

تحميل الفشل على الإنجاب

حمّل نظام السيسي زيادة عدد الأطفال المواليد نتيجة الفشل في إدارة شؤون البلاد؛ من هؤلاء محافظ الإسكندرية رضا فرحات، الذي قال في أحد تصريحاته إن الإنجاب سببُ كوارث مصر، ولا بد من منعه!

يأتي ذلك على خطى ما قاله سلفًا اللواء أبوبكر الجندي، رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، في كلمته خلال جلسات ما يسمى "الحوار الشهري للشباب": "اللي بيتولد النهاردة قاعد في البلد 80 سنة، والسكان هم أهم مورد لأي دولة، ولكن السياسة السكانية ديناميكية وليست ثابتة، والدولة في ظروف صعبة، والسكان أصبحوا عبئًا على الدولة".

وأكد رئيس الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء أنه يجب تقليل الزيادة السكانية، من خلال التوعية، مشيرًا إلى أن النمو السكاني مرتفع جدًا.

أردوغان يطالب بزيادة النسل

وعلى النقيض، جدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مطالبته للأسر التركية بزيادة النسل، لافتًا إلى أن الأسرة المسلمة لا يمكن أن تفكر في اتباع أساليب منع الحمل أو التخطيط الأسري، حسب تعبيره.

وقال أردوغان، خلال كلمة له في فعالية اجتماعية بأسطنبول: "أقول بوضوح: سنزيد من النسل"، مضيفا: "يحدثوننا عن منع الحمل والتخطيط الأسري، لكن لا يمكن لأي أسرة مسلمة أن تفكر على هذا النحو. نحن نسير على سنة الله ورسوله؛ هذا الواجب ملقى على كاهل الأمهات".

وهذه ليست المرة الأولى التي يطالب فيها أردوغان بذلك؛ حيث سبق أن أكد في أكثر من مناسبة ضرورة زيادة النسل التركي ووقف استخدام وسائل منع الحمل بعد أن اعتبرها نوعًا من "الخيانة"، وطالب في أحد خطاباته العام الماضي الأسر التركية بالعمل على إنجاب ثلاثة أطفال كحد أدنى.

حاكم دبي: عدد السكان ليس معيارًا

وانتقد حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس دولة الإمارات وحاكم دبي، الحديث عن أن عدد السكان مشكلة، مؤكدًا أن "الدول الغنية ليست هي التي تتقدم فقط، وعندي مثال لدولة كانت فقيرة وأصبح اقتصادها ثاني أكبر اقتصاد في العالم، وهي دولة الصين، وتعداد سكانها مليار ونصف، وهناك أيضًا اليابان وكوريا ليس لديهما نفط وعدد سكانهما كبير، ومع ذلك حققتا تقدما كبيرًا؛ فالنجاح له أرقام كبيرة والفشل له رقم واحد".

وأضاف حاكم دبي في سياق رده على سؤال الإعلامي عمرو أديب حول ارتباط تقدم الدول بالثروات والنفط، أن ليبيا دولة غنية ولكنها تفتقر إلى الإدارة السليمة.

خطأ كارثي

رأى المحلل الاقتصادي ممدوح الولي أن رؤية وزيرة التضامن باتباع سياسة "الطفل الواحد" المطبقة في الصين يمكن أن تمثل "خطأ كارثيًا" من الناحية الاقتصادية، ناهيك عن خطر حدوث رد فعل عنيف في المجتمع.

وأضاف عبر صفحته على "فيس بوك": "النسبة السكانية الكبيرة صغيرة السن هي ذات قيمة ويجب إدارتها بشكل جيد".

وقال: "ما يقلقنا في هذا الطرح هو أن ازدياد نسبة الشيخوخة ضمن الكثافة السكانية إلى جانب انخفاض النمو السكاني قد يعني أنه لن يكون هناك جيل من الشباب الذي سيتعين عليه رعاية النسبة الكبيرة من كبار السن".

فرض منظور السيسي للحياة الاجتماعية

 ومن وجهة نظر سياسية، أكد الكاتب الصحفي قطب العربي أن "تصريح غادة والي إساءةُ استخدام للأدوات التشريعية في فرض منظور السيسي للحياة الاجتماعية"، وفق قوله.

وربط رؤية والي بـ"منظور لا ينبع من حاجة وطنية، وإنما رغبات خارجية أو من إملاءات أخرى تخشى الزيادة السكانية وتأثيراتها على الخريطة الديموغرافية بالمنطقة، أو حتى على احتمالات تزايد الهجرة إلى أوروبا والغرب عموما"، على حد تعبيره.

وأشار العربي في هذا السياق أيضًا إلى محاولة السيسي "التدخل في تقنين الطلاق، رغم أنه شأن اجتماعي خاص تنظمه قواعد فقهية مستقرة؛ لولا تصدي الأزهر للأمر".

وأضاف أن "تقنين الإنجاب هو سياسة قديمة سعت إليها الأنظمة العسكرية المتعاقبة، التي لم تحسن توظيف الطاقة البشرية ولم تحسن إدارة الاقتصاد بما يوفر لهذه القوة البشرية الحد الأدنى لحياة كريمة، وذلك على عكس ما حدث في دول كبيرة العدد".