بالفيديو.. تعرّف على موقف إعلام النظام من أزمة الخبز

انقسمت ردود فعل إعلام النظام حول من يتحمل مسؤولية أزمة الخبز، ما بين تحميلها للموظفين الصغار، أو تحميلها لوزارة التموين، وجاءت اغلب الآاء كالآتي:

أماني الخياط: الإخوان ينشرون شائعات لإفشال الوزير الناجح

حملت الإعلامية أماني الخياط، أزمة الخبز في محافظة الإسكندرية على الموظفين الصغار في وزارة التموين الذين يهدفون إلى إفشال الوزير الناجح في مجالات آخرى، مؤكدة أن الإخوان وغيرها من الجماعات الشقيقة لهم ينشرون شائعات علي السوشيال ميديا لإفشال الدولة الناجحة.

وأضافت "الخياط"، خلال تقديمها برنامج "بين السطور"، المذاع على فضائية "on live"، مسا أمس الثلاثاء، أنه لا يجب تحميل الدولة أي تقصير في منظومة الخبز لأن الوزير الحالي أعلنها صراحة أنه لا يخاف ويعلم جيدًا الوزارة، معقبًا: "وزير التموين الحالي عارف كويس الأزمة فين، ومبيخفش من عش الدبابير، وهو متأكد إن الوزارة دي أفشلت وزيرين سابقين، ومش بيعيش لها متحدث رسمي".

وتابعت "الخياط": "الوزير قرر أن يلاعب أصحاب المخابز الذين يبيعون الخبز المدعم لمحلات السمك وغيرها من المطاعم، ودا اللي بنشوفه لما بنطلب سمك بيجي معاها عيش مدعوم، والوزير قرر منع ده، وأصحاب المخابز قرروا يردوا بأنهم يولعوا في المواطن ويعملوا أزمة في الخبز".

أحمد موسى يطالب الحكومة توضيح الأسباب

قال مقدم البرنامج المقرب من الأجهزة الامنية، أحمد موسى، معلِّقًا على "أزمة الخبز": "الكارت الذهبي يمنح المخبز من ألف إلى أربعة آلاف رغيف شهريًّا لتوزيعها على المواطنين، ووزير التموين قرر خفض حصة الخبز لأصحاب المخابز 500 رغيف طبقا لاحتياجات المواطنين".

وأضاف، خلال برنامجه "على مسؤوليتي" على فضائية "صدى البلد"، مساء الثلاثاء: "لازم وزير التموين والحكومة يخرجوا للمواطنين يقولوا سبب تقليل كمية الخبر بالمخابز، مينفعش نسيب أصحاب المخابز تتحكم فى المواطنين".

وتابع: "الجميع فوجئ في جميع المحافظات بعدم وجود خبز نتيحة قيام أصحاب المخابز بغلقها وتعليق حجتهم على الحكومة.. المشكلة الحقيقة تتمثل في اتخاذ قرارات دون إعلانها".

لميس الحديدي: أنا مع القرار

علقت مقدمة البرامج لميس الحديدى على أزمة الخبز في عدد من محافظات الجمهورية أمس بسبب قرار وزير التموين علي مصيلحى بتخفيض حصة المخابز إلى 500 رغيف، قائلة: «ليه ما أعلناش للناس القرار قبل تطبيقه».

وقالت خلال برنامج "هنا العاصمة" المذاع على فضائية «cbc»: "أنا مع القرار ولكن كان يجب على وزير التموين عقد مؤتمر صحفى قبل تطبيق القرار وشرح التفاصيل، وأنا مشكلتى مع الحكومات في مصر أنها تعمل بسياسة المفاجأة".

وأضافت: "عرفوا الناس وخدوهم في صفكوا وبلاش نظرية المفاجأة في اتخاذ القرارات وخاصة التي قد تثير البلبلة بين المواطنين".

معتز عبدالفتاح: أزمة من غير أي لازمة

علق الدكتور معتز بالله عبد الفتاح، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، على أزمة الخبز التي ظهرت فجأة على الساحة الإعلامية بسبب قرارات وزير التموين الدكتور علي مصيلحي، قائلًا: "مشكلة العيش ملهاش أي لازمة، وهي أزمة من غير أي لازمة".

وأضاف عبد الفتاح، خلال تقديمه برنامج "حلقة الوصل"، على قناة "أون لايف": "فيها حاجة اسمها الترتيب، زي ما أقول لحد عاوز أشرب وبعدين أشرب وأقوله خد الكوباية، وده أفضل من أني اقولة خد الكوباية وأنا لسة مشربتش، فلازم ندرس الموضوع الأول".

وأشار إلى أن وزير التموين أصدر قرارًا وعندما وجد المواطنين منزعجين أراد الرجوع عنه، موضحًا أن غضب المواطنين "منطقي".

الإبراشي يحذر الحكومة

هاجم مقدم البرامج وائل الإبراشي، الدكتور علي المصيلحي وزير التموين، قائلا: "الخبز منطقة لا يجوز العبث فيها، وأنت كدة بتحول حياة الغلابة لجحيم".

ووجه خلال برنامج «العاشرة مساء»، المذاع على فضائية «دريم» حديثه للحكومة، قائلا: "بلاش تتعاملوا مع الناس على وتر الثلاثة؛ الخبز والدواء والطاقة، افتكروا إلا الخبز تحديدا، واحترسوا من غضب المواطن؛ لأنه لا يتحدث عن شقة ولا عن سلعة، ولكنه يتحدث عن الخبز اللي بياكله حاف".

حساسين: حرام عليكم

علق مقدم البرنامج سعيد حساسين، على أزمة التظاهر في كفر الشيخ ضد وزارة التموين؛ بسبب رغيف الخبز، قائلا: "ايه الفرق بين البطاقة الذهبية، والبطاقة الورقية، يعني إيه مواطن يصرف له 5 أرغفة وأخر 3 أرغفة، عايزين تعودوا الناس يكون ده عدد رغيف الخبز، أنا بقول لكم حرام عليكم".

وأضاف حساسين، خلال برنامجه "إنفراد" المذاع على قناة "العاصمة" :" كلام وزير التموين انه لامساس برغيف الخبز؛ نسمعه من ساعة ولادتنا، ولكن الواقع في الشارع شيء آخر، أرحمونا بقى".

عمرو اديب: الخبز الملاذ الأخير للمواطنين

علق مقدم البرامج المقرب من الأجهزة الأمنية، عمرو أديب، على قرار الدكتور علي مصيلحي، وزير التموين، بخفض حصة الكروت الذهبية المملوكة للمخابز إلى 500 رغيف، قائلًا: "ماذا يتبقى للمواطنين سوى العيش؟ وهناك مكابرة غير طبيعية من الوزير".

وطالب أديب، خلال تقديمه برنامج «كل يوم»، المذاع على فضائية «ON E»، مساء الثلاثاء، الحكومة بالحذر عند الاقتراب من ملف الخبز باعتباره الملاذ الأخير للمواطنين، مضيفًا: "أقول للمهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، أرجوك اقترب بحرص وحذر من ملف العيش، لأنه السد الأخير، الناس ممكن تتحمل أزمة السكر والفراخ، إنما العيش لو تم الاقتراب منه وحدثت به أزمة، وقتها تولع بقى".

وأبدى تعجبه من تصدير المشاكل المستمر للدولة المصرية، متسائلًا عن الكمية التي يمكن أن يوفرها قرار وزير التموين من الخبز، حتى يستحق إحداث أزمة، على حد قوله.