4 مطاعم مصرية تغير عادات الطعام في أستراليا

أفرد موقع إيجبشن ستريتس تقريرا خاصا عن عدد من المطاعم المصرية التي نشأت حديثا في العاصمة الأسترالية سيدني، حيث قال التقرير إن تلك المطاعم تقدم وجبات شعبية مصرية لمرتاديها، في ظل إبداء الإعجاب من قبل زوارها الأجانب بها.

وأوضح التقرير أن النكهات الحارة والحيوية المصرية تحظى بشعبية على نحو متزايد في أستراليا المشمسة، خصوصا في العاصمة سيدني، قائلا: "نحاول هنا أن نستكشف أربعة مطاعم مصرية غيرت وجه الثقافة الغذائية عبر أكبر مدينة في تلك البلاد".

كشري

وليد الصباغ - مصري يدشن مطعما للوجبات الشعبية المصرية في سيدني بأستراليا

ويمتلكه وليد الصباغ الذي الهندسة البحرية في مسقط رأسه القاهرة، وأطلق أول سيارة للكشري في سيدني في عام 2016.

وتحمل عربته الاسم نفسه، وهو طبق متنوع مصنوع من الأرز والعدس والمعكرونة، ويجهز في طبقات، حيث يتم رشه بصلصة الطماطم الحارة، مع شرائح البصل المقلية والمزخرفة وبعضها مقرمش، وهو نموذج للطبق الرئيسي في الشارع المصري.

س: ما الذي ألهمك لطهي الطعام، وبخاصة الكشري؟

أحب الطعام، وبعد أن بدأت عملي وجدت أن الناس كانوا يأتون هنا، ويتشجعون لتناول الطعام المصري. ما تبع ذلك تدشين المحلات التجارية الأخرى مثل بيكيا والقاهرة للوجبات الجاهزة.

وكانت المشكلة التي واجهتها أول وصولي أن الكشري غير معروف لمعظم الناس هنا، إنها مزيج غريب حقا: الأرز والمكرونة والعدس.

طبق الكشري المصري الذي يقدمه مطعم وليد الصباغ

س: ما الذي يجعل الطعام المصري والكشري الذي تصنعه، فريدة من نوعها؟

بطبيعة الحال فالمطبخ المصري ليس متنوعا في وجباته لكنه لذيذ جدا، السبيل الوحيد لنجاح مطبخنا هو صنع الطعام فيه بشكل صحيح لأن أي شخص يحاول تجربة مأكولات جديدة ولم تكن جيدة في الطهي ستجبره سريعا على الفرار، قضيت ستة أشهر في محاولة لإتقان الكشري البلدي، لقد قدمته للضيوف في البيت: لبنانية وتركية وفيتنامية، لمعرفة كيف سيكون ردهم.

هذا الكشري الذي أطهوه هنا هو نفسه ستجده في مصر، البلد الذي لديه أجواء فريدة من نوعها، وأود أن يشعر ضيوفي، خلال تناولهم هذا الطبق، ولو للحظة، أنه قد انتقلوا إلى مصر.

س: ما هو مستقبل الطعام المصري في أستراليا؟

أردت أن أبدأ بشاحنة تقدم الطعام (كنوع من المطاعم المتنقلة)، ولكن حكومة نيو ساوث ويلز تبدو صارمة قليلا في ذلك، فهي تشترط أن تكون الحافلات الغذائية في مهرجان أو حدث ما وليس بشكل مستمر.

لدي خطط أخرى على الرغم من ذلك، ولكني أفضل أن تكون كمفاجئة للناس.

مطعم القاهرة

هشام المصري- أسترالي من أبوين مصريين مهاجرين افتتح مطعما يقدم المأكولات الشعبية المصرية في سيدني

بالنسبة لهشام المصري، المولود في أستراليا لأبوين مهاجرين مصريين، فرحلته الأخيرة إلى مصر مع زوجته ألهمته لتدشين مطعم القاهرة للوجبات الجاهزة، وخصص لهذا المشروع مطعما ثابتا،  حيث يقدم الطعمية الساخنة والمقرمشة، على غرار الطعمية المصرية، فيما يضع كل يوم إلى جانبه وعاء معدني كبير يمتلئ بالبطاطس.

س: ما الذي ألهمك لطهي الطعام؟

لقد كنت دائما مهتما بالطبخ وكانت أمي عبقرية به، ولقد نشأت في وسط مهتم بالطعام اللذيذ، وكنت أساعد أمي في الغالب في مطبخها.

س: ما الذي يجعل الطعام المصري فريد من نوعه؟

الطعام المصري ليس متنوع مثل المأكولات الإيطالية أو الآسيوية على سبيل المثال، ولكنه تأثر من قبل الإنجليز، والعثمانيين والإيطاليين والفرنسيين، وعندما يكون لديك كل هذا الخليط فإن النتيجة ستكون لذيذة.

طبق الطعمية والمقبلات الذي يقدمه مطعم هشام المصري في سيدني بأستراليا

س: ما هو مستقبل الغذاء المصري في أستراليا؟

نحن نريد لهذه الظاهرة أن تنمو وتمتد إلى أمور أخرى، وينغبي أن أؤكد أننا نحب إدخال الثقافة المصرية البلدية في الطعام إلى هنا، لقد حصلت على فرن للخبز وأود أن أرعى خبازا لافتتاح المشروع، وهو يمثل الخطوة التالية بالنسبة لي، ربما، إذا كان هناك طلب عليه، سنقوم بفتح مستودع أكبر، أود أيضا أن أقوم بصنع الحواوشي (وهو شطيرة مصرية تقليدية من اللحم المفروم الحار محشوة في الخبز ويخبز حتى يصل حد المقرمشة).

شاحنة القاهرة

جورج قلدس واسحاق سليمان - مصريين أقاما مطعما يقدم مأكولات شعبية مصرية في سيدني

جورج قلدس وإسحق سليمان المولودين في القاهرة بدأا بشاحنة تقوم بصنع الطعام المصري هذا العام، بعد عدة مهن قاموا بها في مجال الضيافة وإدارة الأعمال والطبخ للعائلة والأصدقاء.

وباعتبارها واحدة من أحدث الإضافات إلى ساحة الطعام المصري في سيدني، تقدم شاحنة القاهرة قائمة مختصرة ولطيفة من المأكولات المصرية البسيطة المطهوة بشكل جيد.

س: ما الذي ألهمك لطهي الطعام؟

كان لدينا دائما شغف في تقاليد طعامنا فضلا عن ثقافة الشارع المصري، وشعرت أن الطعام المصري ممثل تمثيلا ناقصا في أسواق سيدني، بعد سنوات عديدة من العائلة والأصدقاء والزملاء قررنا أن نكرس أنفسنا لجعل شركة القاهرة حقيقة واقعة.

صناعة الطعمية المصري

س: ما الذي يجعل الطعام المصري فريدة من نوعها؟

يقدم الطعام المصري مجموعة ضخمة من وجبات الطعام، من أطباق نباتية إلى أطباق اللحوم، من خلال الأوعية المقاومة للحرارة، والحساء، والمشروبات، جميعها فريدة من نوعها في المطبخ المصري. ويحبذ الطعام المصري استخدام الخضروات الطازجة والخضار والبقول، ومجموعة متنوعة من اللحوم جنبا إلى جنب مع الأعشاب والتوابل التي تكمل طعم كل طبق.

في حين أن هناك بعض الأطباق تتشابه مع المأكولات الشرق أوسطية الأخرى، لكن المكونات والأعشاب الطازجة والتوابل تجعل من الطعام المصري فريد من نوعه.

ساندويتش الفول المدمس وعرق السوس الذي يقدمه مطعم جورج قلدس واسحاق سليمان

س: ما هو مستقبل الغذاء المصري في أستراليا؟

نعتقد أن الطعام المصري ممثل تمثيلا ناقصا في الساحة الغذائية في سيدني. معظم المأكولات المتوسطية والشرق أوسطية الأخرى لها وجود أكبر بكثير.

وبناء على ردود الفعل التي تلقيناها، فإننا نعتقد أن المستقبل إيجابي للغاية بالنسبة للمطبخ المصري. ومع تنامي الاهتمام، فإننا نتطلع إلى أن نكون جزءا من نموه هنا.

بيكيا

وليد مصطفى غادر عالم المال لبدء عمل جديد مختص بالطعام، حيث اتخذ بدايته بوصفه صاحب حق الامتياز لشطيرة مترو الأنفاق.

س: كيف كانت بدايتك؟

انتهى بي الأمر أن أنضم إلى مالك شركة الأصيل (سلسلة مطاعم شعبية لبنانية في سيدني) وفتحنا الأصيل نيوتاون في فبراير 2012، وهذا هو المكان الذي التقيت به شريكي التجاري الحالي، ديفيد كونسيساو.

في ديسمبر كانون الاول عام 2015، أنا وديفيد وابنه تياغو افتتحنا مقهى الاحتباس الحراري في الذكرى المئوية لافتتاح حديقة سيدني، حيث قدمنا الكثير من الأصناف في  القائمة التي نراها في بيكيا اليوم.

في الأول من سبتمبر 2016، أنا وأختي شيرين وديفيد وتياغو افتتحنا بيكيا في بوابة سيدني وبحلول 22 سبتمبر افتتحنا بيكيا في ترامشيدز (وهي ضاحية في سيدني).

مطعم بيكيا الذي يقدم أطباقا شعبية مصرية في سيدني

س: ما هو الطعام المصري؟ ما الذي يجعله مميز؟

يعكس الطعام المصري تاريخها كمجتمع عالمي قبل ثورة 1952، فالطعام المصري تأثر بالثقافة الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والمجتمعات اليونانية. واشتق إسم بيكيا من الكلمة الإيطالية "ربى فيكيا 'وهو ما يعني الاشياء القديمة.

طبق الطعمية مع بعض المقبلات التي يقدمها مطعم بيكيا في سيدني بأستراليا

س: ما هو مستقبل المطبخ المصري في سيدني؟

لأكون صريحا، لن يكون هناك مطعم مصري خالص 100% في أستراليا، وليس هناك مطعم مصري في مصر. طعامنا هو أفضل طهي عندما يطهى في المنزل. معظم الأطباق المصرية ليست من النوع الذي من شأنه أن يضاف إلى قائمة المأكولات في مطعم.

المصريون وربات البيوت المصرية والطهاة الذواقة في المطابخ الخاصة بهم، سوف يقومون دائما بالامتعاض من نتائج المطاعم المصرية في الخارج لأنهم سوف يقارنوها دائما بالأطباق الخاصة بهم.

الطعام الشعبي المصري في سيدني وأستراليا سيزدهر نوعا ما، سوف يكون لدينا الفول والطعمية والكشري وسيكثر الحديث عن المطبخ المصري في  سيدني في العامين المقبلين.