بعد بيان "الأرصاد العالمية".. هل تتعرض مصر لظاهرة النينو؟

كشفت منظمة الأرصاد الجوية العالمية، في بيان لها، عن عودة ظاهرة "النينو" المناخية هذا العام عقب ارتفاع حرارة سطح المياه في أقصى شرق المحيط الهادي المداري بمقدار درجتين أو أكثر عن المعدل المتوسط خلال فبراير ومارس.

وذكرت المنظمة أن العالم في مواجهة عودة الظاهرة هذا العام بنسبة تصل إلى 60%، وذلك في تعديل لتوقعاتها التي أصدرتها منذ شهرين.

تعرض مصر للظاهرة

ودفع البيان إلى تساؤلات حول تعرض مصر إلى "ظاهرة  النينو"، وهو الأمر الذي نفاه الدكتور أحمد عبدالعال، رئيس الهيئة العامة للأرصاد الجوية؛ مؤكدًا صعوبة حدوث الظاهرة في مصر.

وأكد عبدالعال في تصريحات صحفية أن الظاهرة تتعرض إليها البلدان التي توجد بها محيطات، وبم أن مصر لا يوجد بها إلا البحار؛ فلا يمكن حدوثها في مصر.

ما هي ظاهرة النينو؟

هي ظاهرة مناخية طبيعية، تحدث كل ثلاث سنوات؛ حيث ترتفع درجة حرارة المحيط بين نهاية فصلي الصيف والخريف.

وتتولد عن طريق الظاهرة تيارات مائية؛ مما يؤدي إلى زيادة حدة التطرف الحراري في مناطق متفرقة من العالم.

وتؤدي الظاهرة إلى خسائر مادية كبيرة بسبب ارتفاع درجة الحرارة وحرق المحاصيل الزراعية، كما تُعرّض بعض البلاد إلى المجاعات.