شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بلاغ من طبيب ومحامي بالعبور ضد “الأمن” لاختطاف نجليهما

بلاغ من طبيب ومحامي بالعبور ضد “الأمن” لاختطاف نجليهما
تقدم كل من الدكتور حسنين طه، استشاري العظام بمستشفى مدينة السلام، والمحامي محمد عبد الحميد، ببلاغات للمحامي العام في كل...

تقدم كل من الدكتور حسنين طه، استشاري العظام بمستشفى مدينة السلام، والمحامي محمد عبد الحميد، ببلاغات للمحامي العام في كل من مدينة العبور وبنها، اتهما فيها أجهزة الأمن باختطاف أبنائهما عقب الإفراج عنهما والقيام بتعذيبهما.

 

وكانت أجهزة الأمن ألقت القبض على كلِّ من عبد الرحمن حسنين طه، الطالب بالثانوية العامة، وحسام محمد عبد الحميد، الطالب بكلية الهندسة، وذكرت أسرتهما أنهما تعرضا لتعذيب بالغ القسوة من خلال الصعق بالكهرباء في أماكن حساسة بالجسم وإطفاء السجائر والضرب بعصا غليظة على الرأس، وهو ما شهد به شقيق عبد الرحمن، التلميذ بالإعدادي، والذى لاقى نفس التعذيب، إلا أن الشرطة أفرجت عنه بعد أن كاد أن يفقد روحه خاصة مع صغر سنه وضعف جسمه.

 

وتم توجيه اتهامات لـعبد الرحمن حسنين، ومحمد عبد الحميد، بالاشتراك في تظاهرات غير مرخصة، واستخدام العنف وغيرها من الاتهامات رغم أن عملية القبض جاءت من المنزل وليس أثناء تظاهرات.

 

 وقد قررت المحكمة الإفراج عنهما بكفالة ألف جنيه لكل منهما، وبعد قيام المحامي بدفع الكفالة، أرسلت المحكمة إشارة إلى قسم شرطة العبور للإفراج عنهما، وبالفعل توجهت أسرتهما إلى قسم شرطة العبور لاستلامهما، إلا أنهم فوجئوا بإنكار المأمور بقوله: "إنهما لم يأتيَا إليه"، بينما جاءت المفاجأة في دفتر أحوال القسم والذى دون به إخلاء سبيلهما وبناء عليه اتهمت أسرة كلا من المحامي والطبيب قوات الأمن باختطاف نجلهما وإخفائهما وقيامهم بتعذيبهما، مثلما حدث من تعذيب شديد عقب القبض عليهما.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية