شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

في رمضان.. الياميش مفيش!

في رمضان.. الياميش مفيش!
"مفيش".. تلك الكلمة التي أطلقها قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي قاصدا بها الأوضاع الاقتصادية...
"مفيش".. تلك الكلمة التي أطلقها قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي قاصدا بها الأوضاع الاقتصادية المصرية معلنا عدم اعتزامه تلبية أي مطالب اقتصادية بات المصريون يستخدمونها مؤخرا.. ولكن في الأوضاع الرمضانية والعادات التي دأبوا عليها سنوات طوالا، ثم حال ارتفاع الأسعار وتدني الحالة الاقتصادية دون ممارستها هذا العام؛ وعلى رأس هذه العادات "الياميش" الذي بات في ظل الانقلاب العسكري "مفيش".
 
وجرت العادة في البيت المصري تناول كوب الخشاف علي الإفطار في شهر رمضان، والذي يتكون وبكل أساسي من " تين – زبيب – قراصيه – مشمشية – تمر "، حيث يشتري المواطن المصري قبيل رمضان تلك المكونات لعائلته كمظهر من مظاهر الاحتفال بالشهر الكريم.
 
حيث تعود تلك العادة المتوارثة إلي الدولة الفاطمية، والتي تعد أساس لمعظم ما توارثه المصريون من عاداتهم وتقاليدهم خاصة فيما يتعلق بالمأكولات والحلوى.
 
فكلمة "ياميش" تعنى وفقا للمفهوم المتعارف عليه أنها لفظة تطلق على مكسرات وحلوى رمضان، كما تشمل أيضا بالإضافة إلى ما ورد ذكرة من مكونات كوب "الخشاف" تلك المكسرات وهيا " اللوز- الجوز -عين الجمل -البندق-الفستق -اللوز" وغيرها من المكسرات، لكن كما يقال في الأمثال "الحلو ما بيكملش"، فمع تدهور الأوضاع الاقتصادية في مصر وانخفاض راتب المواطن وصل إلي حد عجز المواطن عن سد احتياجاته الأساسية من مأكل ومشرب.
 
كان الياميش من بين الأشياء يمثل وجودها في المنزل المصري شكلا من أشكال الرفاهية، حتى أبناء الطبقة المتوسطة التي كان بوسعها فيما مضى أن توفر بعضا من تلك المكسرات، لكنه أصبح الآن مستحيلا، فأسعار الياميش مع كل عام تزيد بقدر كبير، في حين أن دخل الفرد ثابت لم يزد لمواجهة الغلاء الذي يطرأ على تلك السلع.
 
فمع مطلع الشهر الكريم وطرح الياميش في الأسواق، نجد خيبة الأمل والضيق يعتري المصريين من أسعار الياميش التي ستحول دون شراء العديد من الأسر للياميش في رمضان ذلك العام.
 
حيث أصبحت الأسعار كالتالي، التمر الجاف بدءا من 14 جنيها وصولا إلى 21 جنيها للكيلو، والزبيب 36 جنيها للكيلو، أما عن المشمشية فتتراوح ما بين 33 جنيها لـ 56 جنيها للكيلو، وفيما يتعلق بالتين المجفف فمن 28جنيها حتى 35 جنيها، أما القراصيه فتبدأ من 17.30 جنيه لـ 38 جنيها.
 
وكذلك المكسرات مثل عين الجمل والجوز واللوز والفستق والبندق وغيرها؛ حيث تتراوح أسعارها بدءا من 60 جنيها وصولا إلى 110 جنيهات للكيلو الواحد.
 
ليجد المصري نفسه أمام حوت الأسعار الذي التهم راتبه كاملا، فإما أن يقوم بشراء الياميش الذي سيتنزف راتبه كاملا دون أن يجد ما يكفي للإنفاق على بقية احتياجات أسرته، أو الانصراف عن الشراء مودعا الياميش بجملة يرددها الكثير من البسطاء حينما يكون العجز سيد الموقف " غدا ألقاك في جنة الخلد".
 


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية