شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

زراعة القصب في الأقصر بين معاناة المزارعين وإهمال الحكومة

زراعة القصب في الأقصر بين معاناة المزارعين وإهمال الحكومة
يعتبر محصول القصب من المحاصيل الاستراتيجية بجنوب الصعيد لمزارعي محافظتي قنا والأقصر، حيث تقوم عليه صناعات عدة...

يعتبر محصول القصب من المحاصيل الاستراتيجية بجنوب الصعيد لمزارعي محافظتي قنا والأقصر، حيث تقوم عليه صناعات عدة مثل: صناعة الورق والأخشاب والعطور وغيرها ، وبالرغم من أهمية المحصول إلا أن مزارعي القصب يعانون من ارتفاع نسبة التكلفة عن الربح ، لأسباب عديدة منها نقص السماد المخصص للفدان ، وكذلك ارتفاع تكلفة زراعته ومشاكل عديدة يعانيها المزارعون .

 

وللوقوف علي هذه المشكلة استطلعت شبكة "رصد" أراء المزارعين والفلاحين حيث يري "محمد عيد -قرية اصفون التابعة لمدينة إسنا جنوب الأقصر" :- " نحن نعاني من ارتفاع تكاليف الإنتاج في زراعة القصب ، نتيجة ارتفاع سعر العمالة ، حيث يحتاج المحصول إلي عدة خدمات منها تنقيته من الحشائش والنقل وغيرها  ،كما يقوم مصنع سكر "أرمنت" عند التسلم بخصم 30 جنيها في كل طن".

 

 

 وأضاف قائلا :- "إن لم نجد حلول سريعة ونجد من يسمع لنا سنترك زراعة القصب  لقد ذقنا "المر""

أما "حسن العضام – قرية المحاميد" فيقول :- "نعاني نقص كمية السماد المنصرفة لكل فدان حيث يتم صرف 12 جوالا ، في حين أن الفدان يحتاج إلي 20 جوال سماد ، كما أن نقص كمية السماد يؤثر علي المحصول ، ونضطر إلي شراء الكمية الناقصة من السوق السوداء بثمن 190 جنيها للجوال " .

 

وفي نفس السياق قال "احمد هوارى " :- " نعاني من الخسارة نتيجة تأخر استلام مصنع سكر "ارمنت" للمحصول هذا العام واثر علي وزن طن القصب ، حيث تعرضنا للخسارة فكلما تأخرنا فى تسليم المحصول تقل نسبه الإنتاج" .

 

وأضاف "عبد الرازق حسين-قرية الكيمان" بأن هناك مشكلة في ميزان مصنع سكر "ارمنت" حيث انه غير مطابق للمواصفات ، علي حد قوله ، نتيجة عدم وجود رقابة علي الميزان في أثناء تسلم المحصول من المزارعين " .

 

وعلي صعيد أخر وجه بعض الفلاحين رسالة إلي رئيس مجلس إدارة جمعية أولاد الشيخ بالرزيقات قبلي "محمود جاد"  مطالبين بربط الأراضي خارج الزمام علي المزارعين ، خاصة انه هناك كمية كبيرة من الأراضي خارج الزمام تزرع بكل المحاصيل وحتى الآن لم يتم ربط هذه الأراضي علي المزارعين رغم مطالبهم حتى يتسنى لهم صرف كميات مناسبة من السماد لهم ، بدلا من شرائها من السوق السوداء .

 

كما يقول "حسنى عبد الله – قرية الرزيقات" ويوافقه الرأى "عبد الخالق إبراهيم رئيس جمعية الرزيقات بحري" :- " أن مزارعي القصب يتكبدون خسائر كبيرة ، هذا العام ، نتيجة تأخر مصنع سكر "أرمنت" في تسلم القصب ، بسبب تعطيل المصنع لإجراء إصلاحات وليس للمزارعين ذنب ، كما طالب المصنع بتحمل قيمة الخسارة التي تسبب فيها للمزارعين ، كما طالب مديريات الزراعة بتخفيض القيمة الإيجار للأراضي خارج الزمام ، والتي تم رفعها من 172 جنيها إلي 1800 جنيها للفدان مما يتسبب في عوائق للمزارعين " .

 

وحذر الفلاحون ومزارعي القصب من ترك زراعة القصب والانصراف إلي محصول أخر يجر ربحا أكثر عليهم بدلا من تكبد الخسارة ، دون أي اهتمام من المسئوليين بتلك المشكلة .



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية