شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“جامعيون ضد الانقلاب” تندد بقرار إلغاء انتخابات القيادات الجامعية

“جامعيون ضد الانقلاب” تندد بقرار إلغاء انتخابات القيادات الجامعية
أصدرت حركة "جامعيون ضد الانقلاب" بجامعة ‫"‏المنصورة"؛ بيانًا للرد على قرار إلغاء انتخاب القيادات الجامعيه، وجعلها...
أصدرت حركة "جامعيون ضد الانقلاب" بجامعة ‫"‏المنصورة"؛ بيانًا للرد على قرار إلغاء انتخاب القيادات الجامعيه، وجعلها بالتعيين كما كانت أيام "المخلوع مبارك"، مؤكدة رفضها للقرار واعتباره "تجسيد للديكاتورية". 
 
وأضاف البيان أن "ولاء المعينين بالجامعات لن يكون للجامعة بقدر ماسيكون لقادة الانقلاب العسكري الذين عينوهم"، مؤكدًا أنه "في القرار إلغاء لكل مكتسبات أعضاء هيئة التدريس بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير".
 
وأكّد البيان على أن "القرار سيوجد حالة من الاحتقان الطلابي"، كما اعتبره  "خنق للحريات وتكميم للأفواه"، فيما أكّدت الحركة، عبر بيانها، رفضها التام لهذا القرار، مطالبةً بعودة النظام الانتخابي في تعيين القيادات الجامعية.
 
وننشر لكم نص البيان :
 
"هذا بيان للناس ..
فى ظل الظروف الكارثيه التى يمر بها وطننا العزيز مصر بعد أن سيطر الإنقلابيون من العسكر بالدبابة والطائرة والمدفع على كل مقدرات الوطن فجاسوا فى الأرض فسادا وسلبوا الناس حريتهم وأهانوا كرامتهم وقتلوا الآلاف وسجنوا كل معارض وملأوا السجون والمعتقلات بالعلماء من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصريه ومراكز البحوث حتى بلغ عددهم أكثر من مائتى عالم إضافة الى أكثر من 41 ألفا من خيرة شباب مصر ورجالها وأطفالها وشيوخها ونسائها فى مشهد مأساوى لم تشهده مصر عبر تاريخها الممتد آلاف السنين.
 
واستكمالا لمسلسل الفساد والإفساد يصدر قائد الإنقلاب قرارا جمهوريا بإلغاء انتخاب القيادات الجامعيه وجعلها بالتعيين كما كانت أيام المخلوع حسنى مبارك.
 
إن هذا القرار يترتب عليه الآتى: 
1- تجسيد وتكريس كل معانى الإستبداد والديكتاتورية داخل الجامعات المصريه.
2- خنق الحريات وتكميم الأفواه حتى لايكون هناك معارضه قويه للفساد الموجود بالجامعات ومراكز البحوث. 
3- إزالة كل المكتسبات التى حصل عليها أعضاء هيئة التدريس فى انتخاب قياداتهم وإلغاء الحرس الجامعى بعد ثورة 25 يناير 2011 
4- تمكين الإنقلابيين من السيطرة على الجامعة بتعيين قياداتها التى سيكون ولاءها لمن عينوهم وليس لجامعاتهم. 
5- زعزعة الإستقرار داخل الجامعه ومراكز البحوث وبالتالى وقف كل إبداع ممكن للنهوض بالجامعه ومراكز البحوث تعليميا وبحثيا. 
6- عزل قيادات الجامعه عن قواعدها من أعضاء هيئة التدريس وبالتالى عزوف الأعضاء عن أى عمل من شأنه تطوير الجامعه تعليميا وبحثيا. 
7- انعكاس تلك القرارات سلبا على الطلاب ممايوحى بخلق حاله من الإحتقان الطلابى. 
8- إعطاء الفرصة للمنافقين والفاسدين وطلاب الكراسى من اشاعة روح الفوضى والإنقسام بين أعضاء هيئة التدريس.
 
إننا كأعضاء هيئة تدريس بجامعة المنصوره نؤكد رفضنا لتلك القرارات المشئومه ونحذر قادة الإنقلاب من اللعب بالنار مع علماء الأمه وندعوها فورا لإلغاء تلك القرارات الكارثيه وعلى التوازى ندعوا أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصريه ومراكز البحوث ومنها مجموعة 9 مارس الى توحيد الجهود والتحرك السريع والفعال لرفض تلك القرارات واسقاطها واللجوء الى كل الوسائل التى من شأنها عودة الحقوق لأصحابها والحفاظ على استقلال الجامعات وعدم التدخل فى شئونها.
 
والله من وراء القصد ، وهو يهدى السبيل
جامعيون ضد الانقلاب – جامعة المنصورة"


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية