شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“دولة الخلافة” بين المؤامرة والخطر.. وسخرية الـ”فيس بوك”

“دولة الخلافة” بين المؤامرة والخطر.. وسخرية الـ”فيس بوك”
لم يكد يمر أسبوعان على تحقيق انتصارات مشهودة للفصائل المسلحة بالعراق، والممثلة للانتفاضة التي خرجت من مدينة الأنبار، ضد...

لم يكد يمر أسبوعان على تحقيق انتصارات مشهودة للفصائل المسلحة بالعراق، والممثلة للانتفاضة التي خرجت من مدينة الأنبار، ضد رئيس الوزراء العراقي "نوري المالكي" وحكومته، التي تصفها الفصائل المعارضة بالطائفية لصالح الشيعة في العراق؛ حتّى برز اسم تنظيم "دولة الإسلام في العراق والشام" والذي كان محط لغط كثيرٍ قبل ذلك في سوريا إثر المواجهات التي قادها ضد الجماعات والتنظيمات المقاتلة للجيش النظامي في سوريا، وعلى رأسها تنظيم "جبهة النصرة" والذي كان في وقت من الأوقات يشترك مع "دولة الإسلام" في الاحتكام لزعيم تنظيم القاعدة الحالي، "أيمن الظواهري"، المصري المختبئ في جبال أفغانستان، كما تقول تقارير مخابراتية.

 

برز اسم "دولة الإسلام" هذه المرة كساعدٍ أيمن لفصائل أخرى قادت الانتفاضة العراقية، فيما رآها آخرون تحركًا طائفيًا بدوره، يستهدف الشيعة لصالح السنة، وآخرون يؤكدون على أنّ "دولة الإسلام" ليست إلا واحدة من فصائل عدّة تمثل الانتفاضة العراقية بختلف مشاربها وتوجهاتها، وتحكمهم معاهدات واتفاقيات تسيّر الأمر على أرض المعركة، وأحيانًا أخرى، في واقع  إدارة المناطق المسيطر عليها.

 

لكنّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي كان لهم رأيٌ آخر، فبعد إعلان المتحدث الرسمي باسم "دولة الإسلام" قيام ما أسماه "الخلافة الإسلامية"، ومبايعة من أسماه "خليفة المسلمين، وأمير المؤمنين"، "أبو بكر البغدادي"، وهو نفسه قائد التنظيم الذي خرج من عباءة "القاعدة" و "الظواهري"؛ إذ شهدت مواقع التواصل الاجتماعي العديد من الصفحات والـ"هاشتاجات"، التي تناولت -كعادتها مؤخرًا- الموضوع بالسخرية.

 

وكان آخر ما تمخضت عنه مواقع التواصل الاجتماعي، صفحة "حملة مبايعة أبو بكر البغدادي أميرًا للمؤمنين"، التي أعرب خلالها أحد رواد موقع "فيس بوك"، ويدعى "محمد السيد"، عن رغبته في "حكم إمارة إيطاليا وكل السبايا وملك اليمين بها"، أما "أحمد جمال" فقد كان أكثر خضوعًا، حيث قال: "مبايع وجاي في أي مصلحة"، فيما قرر بعضٌ آخر بمطالبة "أمير المؤمنين" بتحقيق رغباتهم كـ"رعيةٍ" له، إذ يقول "محمد الراشدي": "مولانا أبو بكر، عاوزك ترجع زمن الجواري الجميل، وتدي كل واحد 50 جارية"، أو هكذا قال.

 

آخرون ادعوا نسبهم الـ"قرشي"، مطالبين على إثره  بتولي إمارات في دولة الخلافة، اختلفت الإمارات المطلوبة، لكنها اجتمعت على دولٍ ومناطقَ يمكن فيها تحقيق مطمح الطالب باقتناء الجواري وملك اليمين، وعلى هذا المنوال كانت السخرية من إعلان "تنظيم دولة الإسلام بالعراق والشام" قيام "دولة الخلافة الإسلامية".

 

أيضًا وتحت "هاشتاج" باسم: " #اسمك_في_دولة_الخلافة "، استغل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، مراقبتهم للحدث الذي تناوله البعض بالجدية البالغة واصفين إياه بالخطير، أو المدبّر، لكنّ "فيس بوك" و "تويتر" كانت لهما آراء مختلفة، فعبر هذا الهاشتاج وجد المستخدمون فسحة للسخرية، عبر اختراع أسماء تليق "بدولة الخلافة".

 

"عزت حرب"، أحد الناشطين على الـ"هاشتاج" قرر أن اسمه في "دولة الخلافة" سيكون: "الشمقمق أبو غزة الطرطوسي"، فيما اتفق معه "علي فرحه" في الاسم الأخير، حيث اختار "علي" لنفسه اسم "السائب بن الأكوع بن شعتم الطرطوسي".

 

بيد أنّه بدى لبعضهم أنّ الأمر أكثر جدّية مما تناوله الآخرون، فقد أثنى "إبراهيم ربيع" على "دولة الخلافة"، واختار لنفسه اسمًا جادًا، وهو "ربيعة أبو العنقاء الشيشاني"، تذكرة منه، حسب تعبيره، لـ"أمجاد الجهاد الشيشاني"، وربما يكون نسبة لـ"أبو عمر الشيشاني" القائد العسكري في تنظيم "دولة الإسلام".

 

وكذلك كان الأمر من جهة من أسما نفسه "خطاب المقدسي"، الذي بالفعل قام بتغيير اسمه المستخدم على "فيس بوك" لـ"خطاب"، وغير صورته لصورة "ثامر بن صالح السويلم" والمعروف باسم "خطاب" والذي كان قائدًا للمجاهدين في الشيشان قبل اغتياله.

 

هذا وقد كان الاسم الأكثر طرافةً، وطولًا في نفس الوقت، من نصيب "لينا مجدي"، والتي قررت أن اسمها في عهد "دولة الخلافة" سيكون: "أم اللين بنت أبي عتادة الجعفري القرظي رئيسة الحرملك للجواري في بلاد الشام و العراق لله دري وقدس الله سري". 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية