شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

غرفة غزة التجارية: الوارد إلينا لا يشكل إلا 25% من احتياجاتنا

غرفة غزة التجارية: الوارد إلينا لا يشكل إلا 25% من احتياجاتنا
قالت الغرفة التجارية بقطاع غزة، إنّ عدد الشاحنات الواردة إلى قطاع غزة، عبر معبر كرم أبو سالم، المنفذ...

قالت الغرفة التجارية بقطاع غزة، إنّ عدد الشاحنات الواردة إلى قطاع غزة، عبر معبر كرم أبو سالم، المنفذ التجاري الوحيد، خلال الشهر الأول من وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية والكيان الصهيوني، وصل إلى 5031 شاحنة، تُشكل 25% فقط من الاحتياجات اليومية.
 


وأضافت الغرفة -في بيان بحسب "الأناضول" اليوم الأربعاء- أنه ومن خلال رصد حركة الشاحنات الواردة عبر معبر كرم أبو سالم بعد مرور شهر على اتفاق الهدنة، فقد بلغ عدد الشحنات الواردة خلال الشهر الأول لوقف إطلاق النار 5031 شاحنة منها 3764 تابعة للقطاع الخاص، و1267 شاحنة مساعدات إغاثية للمؤسسات الدولية العاملة بقطاع غزة، وهي تشكل 25% من الاحتياجات اليومية لسكان القطاع (حوالي 1.9 مليون فلسطيني.)
 


وأشار البيان إلى أن متوسط عدد الشاحنات اليومية الواردة إلى قطاع غزة 163 شاحنة خلال تلك الفترة، كما تم توريد كميات قليلة من الاسمنت لم تتجاوز 2196 طنا للمؤسسات الدولية، خلال فترة شهر من وقف إطلاق النار، وهي ما تمثل 25% من احتياجات قطاع غزة اليومية لمادة الاسمنت.

وشددت الغرفة على أنه وبعد شهر من إعلان وقف إطلاق النار لم يتغير أي شيء على أرض الواقع.
 


وتوصل الطرفان الفلسطيني والصهيوني في 26 أغسطس الماضي إلى هدنة طويلة الأمد، برعاية مصرية، أنهت 51 يومًا من العدوان الصهيوني على قطاع غزة، والذي تسبب باستشهاد 2157 فلسطينياً، وجرح أكثر من 11 آلاف آخرين، وتدمير آلاف المنازل.

وقال بيان الغرفة التجارية في غزة إن "معبر كرم أبو سالم يعمل حتى اللحظة وفق الآلية السابقة لما قبل الحرب على قطاع غزة، ولم يتغير أي شيء على آلية عمل المعبر من حيث ساعات العمل، أو عدد الشاحنات الواردة، نوع وكمية البضائع الواردة، ومازال الكيان الصهيوني يمنع دخول العديد من السلع والبضائع والمواد الخام والمعدات والآليات والماكينات وعلى رأسها مواد البناء".
 


ولا يلبي معبر كرم أبو سالم المتطلبات الاقتصادية والإنسانية لقطاع غزة، والذي يحتاج وفق لجنة إدخال البضائع إلى غزة من 700 إلى 900 شاحنة يوميًا، ولا يتم إدخال سوى 300-400 شاحنة.
 


ويربط قطاع غزة بالأراضي المحتلة في الوقت الحالي، معبران، الأول هو معبر بيت حانون شمالي قطاع غزة، الخاص بتنقل الأفراد من غزة إلى الضفة، ومعبر كرم أبو سالم، أقصى جنوب قطاع غزة، وهو المعبر التجاري الوحيد الذي أبقت عليه دولة الاحتلال بعد إغلاقها لأربعة معابر تجارية، في عام 2007، عقب سيطرة حماس على القطاع.
 


ويمنع الكيان الصهيوني إدخال العديد من البضائع، وأهمها مواد البناء لغزة، منذ فوز حماس في الانتخابات التشريعية بداية عام 2006، حيث فرضت حصارًا مشددًا، وشددته عقب سيطرة الحركة على قطاع غزة عام 2007.
 


بينما تغلق سلطات الانقلاب في مصر معبر رفخ البري بشكل مستمر ودائم منذ انقلاب الثالث من يوليو 2013 على الرئيس المنتخب محمد مرسي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020