شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

نيويورك تايمز: أمريكا وإسرائيل منقسمتان بشأن مسألتى الرصد والرد على إيران

نيويورك تايمز: أمريكا وإسرائيل منقسمتان بشأن مسألتى الرصد والرد على إيران
  ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم الأربعاء أن الولايات المتحدة وإسرائيل منقسمتان بشأن موضوعى...

 

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم الأربعاء أن الولايات المتحدة وإسرائيل منقسمتان بشأن موضوعى استئناف المفاوضات مع إيران ومواصلة تسريع العقوبات وعرقلة برنامجها النووى، متسائلة: إنه إذا ما قررت إيران خوض السباق لامتلاك سلاح نووى.. هل سيرصد الغرب ذلك فى الوقت المناسب لوقفه؟ وحتى فى حال رصده هل ستكون ضربة جوية هى الخيار الأفضل؟

وقالت الصحيفة: إن المسئولين بصفوف الإدارة الأمريكية من أعلاها إلى أسفلها يقولون إنه يكاد يكون من المؤكد أنهم سيرصدون تصنيع سلاح فى إيران، ويقولون أنه ستكون من بين البوادر خطوة لطرد المفتشين الدوليين ودليل بالقمر الصناعى لأى اختبار من نوع التفجيرات التقليدية المستخدمة لتطوير قنبلة، وعلى الأرجح تقارير من اتصالات الغرب داخل المجتمع العلمى الإيرانى لتغيير فى الأعمال التى تقوم بها المعامل الإيرانية.

وأضافت أن الإسرائيليين يقولون إن خطة لتصنيع قنبلة ربما تكون قابلة للرصد وربما لا تكون كذلك، وأن كل شيء من تاريخ الهولوكوست إلى الجغرافيا الدقيقة للشرق الأوسط تتطلب منهم تقييم خطر فقد عملية التحول فى إيران بشكل أكثر جدية عما تفعله واشنطن.

ونقلت الصحيفة عن رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو أمس الأول قوله أمام لجنة الشئون العامة الأمريكية الاسرائيلية: إن بعض الناس يرفضون الاعتراف بأن هدف إيران هو تطوير أسلحة نووية، رافضا الجدل الأمريكى بأن إيران ربما تسعى فقط لخيار بناء أسلحة فى نهاية المطاف.

وتابعت: أن مسئولى المخابرات الأمريكيين على النقيض من ذلك يقولون أن إيران لم تتخذ قرارا نهائيا حول ما إذا كانت ستصنع قنبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه فى اجتماع مع كبير مستشارى اوباما الأمنيين مؤخرا أبدى نتنياهو الحذر بشأن تحديد الموعد الذى سوف تقترب فيه إيران من قدرة نووية، يتم على أساسها تأكيد أن توجيه ضربة عسكرية هو الخيار الوحيد المتاح، فيما حذر من مخاطر التورط فى مفاوضات مع إيران يعتقد أنها يمكن أن تستخدمها لممارسة الضغط لجعل الأمر أصعب على إسرائيل فى التهديد بشن هجوم على إيران.

وقالت الصحيفة: إن الولايات المتحدة وخمس دول أخرى أعلنت أمس الثلاثاء أنها وافقت على استئناف محادثات مع طهران رغم أن توقعات إحراز تقدم فى هذا الشأن ضعيفة.

وأضافت: أن أوباما أعلن أنه سوف يدخل فى محادثات من هذا القبيل بدون شروط فيما يرى نتنياهو أن ذلك يعد ضربا من الغباء المفرط.

وكان نتنياهو قد قال قبيل وصوله الى واشنطن قادما من كندا: إنه يتعين على إيران قبل بدء أى مفاوضات اتخاذ خطوات من شأنها أن تمنعها من التقدم صوب تصنيع قنبلة.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020