شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شهر الدماء.. “تحب تقول إيه لفبراير” الأعلى على تويتر

شهر الدماء.. “تحب تقول إيه لفبراير” الأعلى على تويتر
دشن رواد موقع التواصل الاجتماعى "تويتر" هاشتاج يحمل اسم "تحب تقول إيه لشهر فبراير"، وذلك مع انتهاء الشهر، ووصفه النشطاء بأنه "أطول شهر فى السنة" رغم أنه 28 يوماً عكس باقى الشهور الأخرى.

دشن رواد موقع التواصل الاجتماعى “تويتر” هاشتاج يحمل اسم “تحب تقول إيه لشهر فبراير”، وذلك مع انتهاء الشهر، ووصفه النشطاء بأنه “أطول شهر فى السنة” رغم أنه 28 يوماً عكس باقى الشهور الأخرى.

وتفاعل عدد كبير من نشطاء تويتر مع الهاشتاج، كما احتل صدارة التصنيف اليومى لموقع التغريدات القصير “تويتر”، وجاءت أبرز التعليقات: ” ده انت ٢٨ يوم وعملت كده امال لو ربنا كرمك وكنت ٣١ يوم كنت عملت فينا ايه روح ياشيخ روح وطول”.

وكتب أحد المغردين: “فعلا فبراير الأسود.. انت اليوم فيك بشهر كامل”، وغرد آخر: “الحمد لله عدى بزعابيبه وكل ما فيه من أحداث أحزنت الشعب المصرى ويا رب اللى جاى يكون أحسن”.

وشاركت اخرى: “انت ملكش ذنب بس حتفضل فى قلوب البعض ذكرى صعبه:(، وأضاف أخر: “الجيش واتفجر فى سينا.والجمهور مات فى الاستاد.واللى برة مصر اندبحو فى ليبيا.ياشيخ حتى الكلاب ماسلمتمش واتعذبت.كفاية”.

يذكر أن شهر فبراير شهد العديد من الاحداث الدموية في مصر، ومنها استشهاد 3 معتقلين داخل قسم شرطة المطرية، وذبح 21 مصريًا في ليبيا، وسقوط العشرات من مشجعي نادي الزمالك أمام استاد الدفاع الجوى، قبل مباراة إنبي والزمالك بالدوري العام لكرة القدم، وكأنها تحيي الذكرى الثالثة لأحداث استاد بورسعيد التي وقعت فى الأول من فبراير عام ٢٠١٢ عقب مباراة لكرة القدم بين النادي المصرى والأهلى، وراح ضحيتها 72 شهيدا من مشجعى الاهلى، بالاضافة إلى المئات من المصابين حيث اعتبرها الكثيرون أكبر كارثة في تاريخ الرياضة المصرية.

وتمر فى شهر فبراير ايضا الذكرى الرابعة لموقعة الجمل التي شهدها ميدان التحرير يوم ٢ فبراير عام ٢٠١١ خلال احداث ثورة 25 يناير في صبيحة خطاب المخلوع حسنى مبارك.

وفى يوم ٣ فبراير الحالى، مرت الذكرى التاسعة لكارثة غرق عبارة السلام 98 فى البحر الأحمر وهي في طريق عودتها من منطقة تبوك بالسعودية إلى سفاجا بمصر وعلى متنها 1415 شخصا بينهم 1310 من المصريين العاملين فى السعودية وبعض العائدين بعد أداء مناسك الحج بالإضافة إلى طاقم الملاحة المؤلف من 104 أفراد و 115 أجنبيا.

وفى 20 فبراير عام 2002 ” ذكرى حادثة حريق قطار الصعيد  رقم ‏832‏ المتجهة من القاهرة إلى أسوان، والتى راح ضحيتها أكثر من 361 مواطنا، وتعد الأسوأ في تاريخ السكك الحديدية المصرية، حيث لقى الضحايا حتفهم حرقا او نتيجة محاولتهم القفز خارج القطار‏،‏ مما تسبب  عنه  مقتل الكثيرين منهم و غرق البعض في ترعة الإبراهيمية‏.‏ 

 

  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية