شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الحوثيون يختطفون قياديا في حزب الإصلاح اليمني

الحوثيون يختطفون قياديا في حزب الإصلاح اليمني
اختطف مسلحون حوثيون، مساء اليوم الأحد، قياديا في حزب "التجمع اليمني للإصلاح" (المحسوب على الإخوان المسلمين) من أحد مقرات الحزب، في العاصمة صنعاء، بحسب مصدر في الحزب.

اختطف مسلحون حوثيون، مساء اليوم الأحد، قياديا في حزب “التجمع اليمني للإصلاح” (المحسوب على الإخوان المسلمين) من أحد مقرات الحزب، في العاصمة صنعاء، بحسب مصدر في الحزب.

وقال المصدر لوكالة أنباء “الأناضول” إن مسلحين حوثيين اختطفوا رئيس دائرة الانتخابات في حزب الإصلاح بأمانة العاصمة صنعاء، حبيب العريقي، من أحد مقرات الإصلاح بشارع الرباط في صنعاء.

 وأضاف أن مسلحي الحوثي حاصروا مقر الإصلاح بشارع الرباط دون أي مبررات واختطفوا حبيب العريقي.

 ومنذ سيطرتها على صنعاء في سبتمبر الماضي، احتلت جماعة الحوثي عددًا من مقرات حزب الإصلاح (محسوب على تيار الاخوان)، وفجرت بعض مقراته في مناطق خارج العاصمة، كما شن زعيم الجماعة هجوماً على الحزب في آخر خطاب له، واتهم الحزب بالتحالف مع القاعدة.

 وفي السادس من فبراير الماضي، أعلنت “اللجنة الثورية”، التابعة لجماعة الحوثي “الشيعية”، ما قالت إنه “إعلان دستوري” يقضي بـ”حل البرلمان، وتشكيل مجلس وطني انتقالي، ومجلس رئاسي من خمسة أعضاء”، بهدف تنظيم الفترة الانتقالية التي حددتها اللجنة بعامين.

 وكان الرئيس اليمني وصل إلى عدن يوم 21 من شهر فبراير الماضي، بعد تمكنه من مغادرة منزله في صنعاء وكسر حالة الحصار التي فرضت عليه من قبل الحوثيين منذ استقالته يوم 22 يناير الماضي.

 وبعد ساعات من وصوله، أعلن هادي تمسكه بشرعيته رئيسا للبلاد، وقال إن “كل القرارات الصادرة منذ 21 سبتمبر الماضي (تاريخ سيطرة الحوثيين على صنعاء) باطلة ولا شرعية لها”.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية