شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

ليبيا.. “برقة” السنوسي في مواجهة “طرابلس” عبد الجليل!

ليبيا.. “برقة” السنوسي  في مواجهة “طرابلس” عبد الجليل!
  أثار إعلان زعماء قبائل وسياسيون ليبيون منطقة برقة النفطية "إقليمًا فدراليًّا اتحاديًّا"، غضب المجلس...

 

أثار إعلان زعماء قبائل وسياسيون ليبيون منطقة برقة النفطية "إقليمًا فدراليًّا اتحاديًّا"، غضب المجلس الوطني الانتقالي بقيادة مصطفى عبد الجليل؛ لدرجة جعلته يهدد باستخدام القوة "لمنع تقسيم ليبيا، داعيًا في الوقت نفسه أهلها إلى الحوار.

قال عبد الجليل في مؤتمر الميثاق الوطني الأربعاء7-3-2012: إن "المعطيات التي استند إليها دعاة الفيدرالية هي موجودة على أرض الواقع ولكنها ليست مبررًا للانفصال وليست مبررًا لتقسيم ليبيا".

ودعا عبد الجليل قيادات "مجلس برقة" الذي تم  تشكيله بالأمس إلى العدول عن فكرة الفيدرالية  ملوحًا باستخدام القوة في سبيل وحدة ليبيا.

ولفت عبد الجليل إلى أن المجلس الانتقالي الليبي ليس مستعدًّا لتقسم ليبيا، داعيًا أهالي برقة إلى أن يعوا أن بينهم مندسين، ومن تأخّر كثيرًا في الالتحاق بركب الثورة ويريد الآن مكانًا، وبينهم من هم من أعوان النظام السابق.

فيما قال رئيس الوزراء الليبى عبد الرحيم الكيب: "نشعر بأننا لسنا بحاجة إلى الفيدرالية ولسنا مضطرين للفيدرالية، ونتجه إلى اللامركزية، ولا نريد العودة 50 عامًا إلى الخلف".

ومن جهتها أصدرت جماعة الإخوان المسلمين  الليبية بيانًا  قالت فيه: إن الرغبة في تطبيق النظام الفيدرالي في ليبيا يمكن أن يكون خطوة في اتجاه التمزيق الكامل للتراب الليبي كما حدث في السودان مؤخرًا.

وفى سياق متصل  أعلنت 120 منظمة ومؤسسة من مؤسسات ‏المجتمع المدني بمدينة بنغازي رفضها لإعلان برقة إقليمًا فيدراليًّا؛ معتبرة أن تطبيق النظام الفيدرالي في ليبيا "‏خطر يحدق بوحدتها"، غير أنها أقرت كذلك بأن النموذج الإداري المركزي للدولة يعد “مقيتًا”،‏ مؤكدة في الوقت نفسه على الرجوع إلى الشعب في ‏إقرار النظام السياسي الذي يرتضيه بنفسه، مؤكدة بأنه لا بديل عن وحدة ليبيا.‏

غضب

وعلى الصعيد الشعبى اندلعت المظاهرات فى مدن طرابلس ودرنة والمرج وطبرق منددة بالفيدرالية تحت شعار لا للفيدرالية ولا للمركزية, وقال بعض الناشطين: إن قرار الإعلان عن إقليم برقة جاء بعدما أحس زعماء القبائل في الشرق بأن ليبيا ستعتمد على الأحزاب والبرامج السياسية وستصبح دولة مؤسسية ولن يكون لهم دور في العملية السياسية بعد الآن فراحوا يبحثون عن مكان لهم.

وفي سياق متصل شهد موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" غضبًا جارفًا وسجالاً عنيفًا تجاه الإعلان ما بين مؤيدين للفيدرالية والمعارضين لها.

 ووصل السجال إلى حد التراشق بالألفاظ النابية والتهكم على أحمد الزبير السنوسي رئيس المجلس الانتقالي لمدينة برقة واتهامه بالعمالة لأمريكا وحلف الناتو.

وتم الاعلان بالأمس- في مؤتمر حضره أكثر من ثلاثة آلاف زعيم قبيلة وشيخ في بنغازي بمحافظة برقة- عن مدينة برقة إقليمًا فيدراليًّا اتحاديًّا يستند إلى دستور 1951م الذي أقره الملك إدريس السنوسي إبان فتره حكمه.  

يذكر أن ليبيا كانت بعد استقلالها في 1951 مملكة اتحادية تتألف من ثلاث ولايات هي طرابلس (غرب) وبرقة (شرق) وفزان (جنوب غرب)، وأكبرها مساحة برقة، ويتمتع كل منها بالحكم الذاتي.

وفي 1963 جرت تعديلات دستورية ألغي بموجبها النظام الاتحادي، وحلّت الولايات الثلاث وأقيم بدلاً منها نظام مركزيًّا يتألف من عشر محافظات.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020