شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

شبكة أمريكية: إدارة أوباما سَلّحت مصر لسحق الديموقراطية

شبكة أمريكية: إدارة أوباما سَلّحت مصر لسحق الديموقراطية
خَلُصت شبكة "ديموكراسي ناو" الأمريكية، إلى أن مبيعات الأسلحة الأمريكية إلى المملكة العربية السعودية واليمن ومصر والعراق؛ "تؤدي إلى تأجيج الصراعات في منطقة الشرق الأوسط".

خَلُصت شبكة “ديموكراسي ناو” الأمريكية، إلى أن مبيعات الأسلحة الأمريكية إلى المملكة العربية السعودية واليمن ومصر والعراق؛ “تؤدي إلى تأجيج الصراعات في منطقة الشرق الأوسط”.

وقالت الشبكة، إن “هناك زيادة كبيرة في صادرات الأسلحة الأمريكية في عهد أوباما، وبموازاة مواصلة السعودية غاراتها, بدعم أمريكي، ضد اليمن، استأنفت واشنطن المساعدات العسكرية لمصر، وتظهر الأرقام الجديدة أن أوباما تسبب في زيادة كبيرة في مبيعات الأسلحة منذ توليه منصبه، والتي ذهب غالبيتها إلى الشرق الأوسط والخليج”.

ونقلت الشبكة عن وليام هارتونج، مدير مشروع التسلح والأمن في مركز السياسة الدولية، قوله إن “حجم الصفقات الكبرى التي أبرمتها إدارة أوباما في السنوات الخمس الأولى، تتجاوز ما أنجزته إدارة بوش في ثماني سنوات كاملة في منصبه من مبيعات الأسلحة، والتي تُقدر بـ30 مليار دولار، ما يعني أن إدارة أوباما ضاعفت مبيعات الأسلحة أكثر من أي إدارة أمريكية منذ الحرب العالمية الثانية”.

وأضاف “هارتونغ”، أن “أغلبية مبيعات الأسلحة (60٪ ) ذهبت إلى منطقة الخليج والشرق الأوسط، كما كان السعوديون أكبر مشترٍ للطائرات الأمريكية المقاتلة، وطائرات هليكوبتر هجومية من طراز أباتشي، وكذا للقنابل والبنادق، والتي تقدر بترسانة كاملة اشترتها السعودية فقط في السنوات القليلة الماضية”.

ويعتقد مدير مشروع التسلح والأمن في مركز السياسة الدولية، “أننا نشهد في الوقت الراهن نتائج زيادة مبيعات الأسلحة، إذ تستخدم السعودية الأسلحة الأمريكية لقصف اليمن وقتل المدنيين، كما قامت إدارة أوباما بالتسليح لكل من مصر والسعوديين لسحق الحركة الديمقراطية”، على حد تعبيرها.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020