شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

الصين تفتتح في قطر أول مركز مقاصة للعملة بالشرق الأوسط

الصين تفتتح في قطر أول مركز مقاصة للعملة بالشرق الأوسط
تشهد صناعة التمويل الإسلامي نموًا واسعًا على مستوى العالم وبالشرق الأوسط خاصة. وبالأمس خطت الصين خطوة إضافية نحو ترسيخ وجودها الاقتصادي في الشرق الأوسط.

تشهد صناعة التمويل الإسلامي نموًا واسعًا على مستوى العالم وبالشرق الأوسط خاصة. وبالأمس خطت الصين خطوة إضافية نحو ترسيخ وجودها الاقتصادي في الشرق الأوسط. 

وحسب سي إن إن، شهدت العاصمة القطرية، الدوحة، تدشين أول مركز مقاصة للعملة الصينية بالمنطقة، بعد اتفاقيات ثنائية تستقبل بموجبها الصين مصالح اقتصادية قطرية، بينها مصارف إسلامية.

وقال عبدالله بن سعود آل ثاني، محافظ مصرف قطر المركزي، أن مركز تسوية العملة الصينية (الرنمينبي)، في الدوحة يشكل منعطفًا هامًا في العلاقات الاقتصادية والتجارية التي تربط بين البلدين.

ولفت آل ثاني إلى مضاعفة حجم الصادرات القطرية لها، كما ارتفع إجمالي الواردات القطرية من الصين في 2014 إلى قرابة 12 مليار ريال (3.3 مليارات ريال) وذلك يجعل الصين ثاني أكبر الدول المصدرة لقطر.

بدوره تقع أحدث تقرير في قطاع الصيرفة الإسلامية، أن تتجاوز قيمة السندات الإسلامية العالمية خلال العام 2015، 175 مليار دولار بارتفاع قياسي نسبته 59% عن العام 2014، إذ ساوت قيمتها 110 مليار دولار، فيما تجاوزت الأصول البنكية الاسلامية مبلغ 778 مليار دولار خلال العام الماضي.

وأظهر التقرير، الذي نشرته وكالة الأنباء الإسلامية الدولية (إينا)،بوقت سابق، نموًا سنويًا مركبًا لـ”أصول التمويل الإسلامي” بمعدل 16% خلال الفترة من 2006 – 2012.

وأوضح التقرير أن نمو أصول التمويل الإسلامي، شهد تباطؤًا عام 2013، حين انخفض من 20.7% عام 2012، إلى 8.7% عام 2013، رغم ما حققته صناعة الصيرفة الإسلامية بشكل عام من نمو خلال عامي 2012 و 2013، إذ بلغت 1.2 و1.3 تريليون دولار على التوالي (أي بنسبة نمو 8.7%) وهي بيانات مبنية على الأصول التي تفصح عنها مؤسسات التمويل الإسلامي.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية