شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

المنوفية.. شبح الموت يعود مع تلوث مياه الشرب

المنوفية.. شبح الموت يعود مع تلوث مياه الشرب
تعد أزمة تلوث مياة الشرب من المشكلات القديمة الحديثة في محافظة المنوفية، إذ وقعت من قبل أزمة تسمم المئات من أهالي قرية صنصفت بمركز منوف، قبل عامين، والتى بررها المحافظ وقتها أن مسئولي محطات المياه كانوا لا يضيفون الكلور ببعض

تعد أزمة تلوث مياة الشرب من المشكلات القديمة الحديثة في محافظة المنوفية، إذ وقعت من قبل أزمة تسمم المئات من أهالي قرية صنصفت بمركز منوف، قبل عامين، والتى بررها المحافظ وقتها أن مسئولي محطات المياه كانوا لا يضيفون الكلور ببعض المحطات ومنها محطة مياه صنصفت .

وتظهر الأثار الجسيمة لتلوث مياه الشرب فى المنوفية بزيادة نسبة أمراض الكلي والكبد وغيرها من الأمراض الفتاكة التي تعصف بأهالي المنوفية.

يقول أحمد سامي، مهندس زراعي، “ثبت بالأدلة وتقارير معامل مديرية الصحة بالمنوفية عدم صلاحية مياه الشرب بمعظم القرى وبعض المدن كأشمون-  والتي تعتبر من أكبر مراكز المنوفية ويزيد تعداد سكانها عن 12ألف نسمة- للاستخدام الآدمي، ورغم ذلك لم تحرك الحكومة الحالية ولا شركة مياه الشرب ساكنا رغم كل الشكوى التي قدمت من الأهالي” .

وأضافت سهير فهمي، ربة منزل “مياه الشرب تبنزل لونها أسود وأقل شئ اللون الأصفر الفاتح، مش بنعرف نشرب منها، المفروض نشتري ميه صحية ودي مكلفة جدا والشعب فقير صعب يعتمد عليها، وللأسف المقابل هو أمراض الكلى والحصوات وده منتشر عندنا جدا” .

وأكد باسم يسري، طبيب بشري، “معظم الحالات التي تصل لمعهد الكبد تكون سببها تلوث مياة الشرب وغالبا ماتؤدي في النهاية للوفاة” .

وأضاف سليمان حامد، مواطن “معظم قرى اشمون بها تلوث مثل طليا وشما وشنواي وصراوة والفرعونية والكوادي،  الواحد مش عارف يعني يسيب بلده ويروح يعيش فين، وأكتر شئ يضايق فعلا الحكومات اللي مشغوله بالصراعات السياسية وناسية المواطن تماما، كأنه هدف الحكومة إن المواطن يفضل فقير ومريض في مصر” .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020