شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

اختبار سهل لميلان واليوفي يسعى للتعويض في الدوري الايطالي

اختبار سهل لميلان واليوفي يسعى للتعويض في الدوري الايطالي
  يبدو ميلان حامل اللقب، مرشحاً للاحتفاظ بصدارته للدوري الإيطالي لكرة القدم، عندما يستضيف ليتشي الأحد المقبل في...

 

يبدو ميلان حامل اللقب، مرشحاً للاحتفاظ بصدارته للدوري الإيطالي لكرة القدم، عندما يستضيف ليتشي الأحد المقبل في المرحلة السابعة والعشرين، فيما يسعى غريمه وملاحقه يوفنتوس إلى فك عقدته مع التعادلات عندما يحلّ في اليوم ذاته ضيفاً على جنوى.

على ملعب "سان سيرو"، يسعى ميلان إلى المحافظة على الأقل على فارق النقطتين، الذي يفصله عن يوفنتوس وعن نفض غبار هزيمته المذلّة امام آرسنال الانكليزي (صفر- 3) الثلاثاء الماضي في إياب الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، علماً بأن هذه الهزيمة القاسية لم تحرمه من مواصلة المشوار في البطولة القارية لأنه فاز ذهاباً 4- صفر.

ومن المرجَّح ألا يواجه فريق المدرب ماسيميليانو أليغري صعوبة في التخلُّص من عقبة ليتشي، الذي يقبع في المركز الثامن عشر، والمحافظة على سجلِّه الخالي من الهزائم للمباراة السادسة على التوالي شرط أن يتخطى الصدمة المعنوية التي تلقاها الثلاثاء في ستاد الإمارات، حيث أفلت من معجزة آرسنال، الذي كان قريباً من تحقيق المستحيل وتحويل خسارته صفر-4 ذهاباً إلى فوز بالنتيجة ذاتها على الأقل، إن لم يكن أكثر وحجز بطاقته إلى الدور ربع النهائي.

ودفعت هذه الهزيمة المذلَّة التي مُني بها "روسونيري" بمهاجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش إلى القول في تصريح لوسائل الاعلام السويدية: "إذا كنت تلعب في فريق كبير مثل ميلان، فهذا الأمر لا يجب أن يحصل. بإمكانك أن تخسر بعدة طرق لكن ليس من المقبول بتاتاً الخسارة بالطريقة التي خسرنا بها هذه المرة. نحن ميلان ويجب أن نكون أفضل من ذلك، يجب أن نكون أكثر ثباتاً من ذلك".

كما أشار إبراهيموفيتش إلى أنه لم يكن مرتاحاً بطريقة 4-3-3، التي بدأ بها أليغري مباراة الثلاثاء، لكنه رأى أن الهزيمة القاسية جاءت نتيجة أخطاء الاستهتار، مضيفاً: "حاولنا أن نحافظ على رباطة جأشنا، لكن الوضع لم يكن بسيطاً. ارتكبنا الكثير من الأخطاء الغبية، أعتقد أننا كنا نفكِّر كثيرا بالتقدُّم الكبير الذي حققناه في لقاء الذهاب".

واعترف "إيبرا" بأنه كان متخوفاً خلال اللقاء من خروج فريقه، مضيفا: "كنا حذرين جدا ولم نحاول أن نلعب بأسلوبنا.. آرسنال تقدَّم باكرا ثم سجَّل الهدف الثاني والثالث، وكل ذلك حصل في الشوط الاول. ثم حصلوا في الشوط الثاني على الكثير من الفرص من أجل تسجيل الهدف الرابع او الخامس حتى، لكن لحسن حظنا لم يتمكنوا من تحقيق هذا الامر".

وواصل: "في كل هجمة لهم، كنت أقول لنفسي: ماذا سيحصل لو سجلوا الهدف الرابع؟، شعرت بالارتياح عند صافرة النهاية، علينا التعلُّم من الأخطاء التي ارتكبناها".

وسيعوِّل ميلان بشكل أساسي على ابراهيموفيتش (18 هدفا هذا الموسم في الدوري)، من أجل تأكيد تفوُّق على ليتشي، الذي لم يذق طعم الفوز على الفريق اللومباردي منذ الاول من نيسان/ابريل 2006، حين فاز عليه 1- صفر لكن في ملعبه وليس "سان سيرو"، علما بأن الفوز الأخير لليتشي في ميلانو يعود إلى 19 تشرين الاول/اكتوبر 1997 (2-1).

وعلى ملعب "لويجي فيراريس"، يأمل يوفنتوس أن يفكَّ عقدته مع التعادلات حين يحلُّ ضيفا على جنوى، الذي كان أجبر فريق "السيدة العجوز" على التعادل معه ذهابا (2-2) في تورينو.

وكانت الفرصة متاحة امس الاربعاء أمام يوفنتوس من أجل استعادة الصدارة من غريمه ميلان، الذي انتزعها منه في المرحلة السابقة، إلا أنه اكتفى بالتعادل للمباراة الثالثة على التوالي والخامسة في آخر ست مباريات والثالثة عشرة هذا الموسم، وهذه المرة أمام مضيِّفه بولونيا 1-1 في مباراة مؤجلة.

وحافظ يوفنتوس على واقع انه الفريق الوحيد في البطولات الاوروبية الخمس الكبرى الذي لم يذق طعم الهزيمة هذا الموسم؛ (26 مباراة في الدوري و3 في مسابقة الكأس المحلية)، لكنه يواجه مشكلة مع التعادلات خصوصا أمام الفرق "الصغيرة" مثل: سيينا وكالياري وجنوى وبولونيا.

ويواجه يوفنتوس في مباراة الاحد مشكلة في قلب دفاعه، إذ سيفتقد ليوناردو بونوتشي الذي طرد في الدقائق الأخيرة من مباراة الأمس، خصوصا في حال لم يستعد خدمات ايٍّ من جورجيو كييليني واندريا بارزاليي المُصابين.

وتفتتح المرحلة غدا الجمعة، حيث يلتقي نابولي الخامس مع كالياري، فيما يخوض انتر ميلان مباراة مصيرية لمدربه كلاوديو رانييري أمام مضيِّفه كييفو، وذلك لأن "نيراتزوري" لم يذق طعم الفوز في مبارياته السبع الاخيرة؛ (5 هزائم وتعادلان)، اي منذ تغلُّبه على جاره ميلان (1-صفر) في 15 كانون الثاني/يناير الماضي.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي الاحد لاتسيو الثالث مع بولونيا، واودينيزي الرابع مع مضيِّفه نوفارا، واتالانتا مع بارما، وكاتانيا مع فيورنتينا، وتشيزينا مع سيينا، على أن يلعب السبت روما السادس مع مضيِّفه باليرمو.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020