شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالصور.. أردوغان وأمير الكويت يبحثان ملفات المنطقة المُلحة

بالصور.. أردوغان وأمير الكويت يبحثان ملفات المنطقة المُلحة
وصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى الكويت، مساء الإثنين، في زيارة رسمية تستغرق يومين، لبحث عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين؛ منها اقتصادية وتجارية وثقافية

وصل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى الكويت، مساء الإثنين، في زيارة رسمية تستغرق يومين، لبحث عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين؛ منها اقتصادية وتجارية وثقافية، إضافة إلى الوضع الدولي والإقليمي.

وتتصدر الأزمة في اليمن وسوريا والعراق وصفقات الدفاع والتشييد جدول الأعمال حين يجتمع الرئيس التركي مع أمير الكويت، في أحدث إشارة إلى جهود تركيا لتعزيز علاقاتها بدول الخليج العربية.

ودعم أردوغان السعودية وحلفاءها في الخليج في حملتهم ضد ميليشيا الحوثي في اليمن، المتحالفين مع إيران، واتهم طهران مرارًا بالسعي للهيمنة على الشرق الأوسط.

صفقات متبادلة

وقال أردوغان، في مؤتمر صحفي في أنقرة، الإثنين، قبل المغادرة إلى الكويت: “سنقدم بعض الصفقات للكويت تفيد البلدين، خاصة الصفقات بشأن الدفاع”، مضيفًا أن “المتعاقدين الأتراك لديهم مشروعات بقيمة 1.6 مليار دولار في الكويت، وأنه يريد زيادة التجارة الثنائية”.

وأوضح أردوغان: “ستبحث القضايا الإقليمية أثناء الزيارة ومنها سوريا واليمن، وسنبحث الخطوات التي يمكننا اتخاذها معاً وخاصة بشأن اليمن”.

من جهته، قال السفير التركي بالكويت، مراد تامير، إن زيارة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان للكويت، التي تبدأ في وقت لاحق من اليوم الإثنين، تم التخطيط لها منذ فترة طويلة؛ تلبية لدعوة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح.

توسيع العلاقات

وأضاف تامير أن زيارة الرئيس التركي إلى الكويت التي تستمر ليومين، ستركز على العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين، إضافة إلى الأوضاع السياسية الثنائية والإقليمية والدولية، كما سيكون للوضع الإقليمي المضطرب نصيب في المشاورات الرسمية؛ منها الأوضاع في العراق واليمن وسوريا وليبيا.

وتابع أن الزيارة ستتطرق أيضا إلى سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين “لا سيما في المجالات الاقتصادية والتجارية والثقافية والعسكرية وجميع القضايا المتعلقة بهذه العلاقات”.

تعاون اقتصادي واستثماري

وأشار إلى عقد ملتقى اقتصادي على هامش الزيارة، الثلاثاء، لرجال الأعمال في البلدين للتعارف، ووضع أساسيات التعاون الاقتصادي بين الجانبين، مما يكشف عن رغبة تركيا في زيادة الاستثمارات الكويتية الموجهة إليها، بالإضافة إلى زيادة التبادل التجاري.

نمو التبادل التجاري

وشهدت العلاقات التجارية الكويتية-التركية نموًا خلال السنوات الأخيرة؛ إذ تشير الإحصائيات إلى زيادة في حجم التبادل التجاري منذ عام 2012؛ فقد كانت الصادرات الكويتية لتركيا تبلغ 67 مليون دينار كويتي، مقابل واردات تبلغ 109 ملايين دينار من البضائع التركية المختلفة، وفي عام 2013 سجلت الصادرات الكويتية إلى تركيا 84.2 مليون دينار، في حين سجلت الواردات التركية 130 مليون دينار كإجمالي عام.

وشهد عام 2014 ارتفاعاً كبيراً في حجم التبادل التجاري، إذ سجلت الصادرات الكويتية إلى تركيا 263.5 مليون دينار كويتي؛ أي نحو (873 مليون دولار أمريكي)، بزيادة بلغت أكثر من 179 مليون دينار عن عام 2013، في حين بلغ حجم الواردات التركية للسوق الكويتية 161 مليون دينار بارتفاع قدره 31 مليون دينار تقريباً عن عام 2013.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية