شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

حرية الصحافة بالعالم تصل إلى “أدنى مستوى” منذ 10 سنوات

حرية الصحافة بالعالم تصل إلى “أدنى مستوى” منذ 10 سنوات
وصلت حرية الصحافة في العالم إلى أدنى مستوى منذ 10 سنوات خلال 2014، جراء القوانين المتعلقة بدواعٍ أمنية والترهيب وتدخل أصحاب وسائل الإعلام

وصلت حرية الصحافة في العالم إلى أدنى مستوى منذ 10 سنوات خلال 2014، جراء القوانين المتعلقة بدواعٍ أمنية والترهيب وتدخل أصحاب وسائل الإعلام، حسب تقرير نشر اليوم الأربعاء.

وكشفت منظمة “فريدوم هاوس” للدفاع عن حقوق الإنسان أن “الصحفيين تعرضوا في 2014 إلى ضغوط مكثفة من كل حدب وصوب”.

وأضافت المنظمة أن “الحكومات تستخدم القوانين الأمنية ومكافحة الإرهاب ذريعة لإسكات الأصوات المنتقدة، وتلجأ مجموعات الضغط والعصابات الإجرامية إلى تكتيكات دائما أكثر جرأة لترهيب الصحفيين، ويسعى أصحاب وسائل الإعلام للتلاعب بمضمون المعلومات لخدمة مصالحهم السياسية أو الاقتصادية”.

وقالت جنيفر دنهام، المسؤولة عن التقرير، إن واحدة من “التطورات المقلقة” كانت تعبئة الدول الديمقراطية حيال تزايد دعايات الأنظمة السلطوية والمجموعات الناشطة، وأضافت شارحة أن “الخطر هو أن الديمقراطيات بدلا من تشجيع الصحافة النزيهة والموضوعية وحرية الإعلام كحل مناسب تلجأ إلى الرقابة والترويج لأفكارها”.

ومن أصل الدول والكيانات الـ199 التي شملها التقرير وصفت 63 بـ”الحرة”، و71 بأنها “حرة جزئيًا”، و65 “غير حرة”.

وكشفت منظمة “فريدوم هاوس” أن 14% من سكان الأرض فقط يعيشون في بلدان الصحافة فيها حرة، و42% في بلدان الصحافة فيها حرة جزئيا، و44% في بلدان الصحافة فيها غير حرة.

وحرية الصحافة هي الأفضل في القارة الأوروبية، لكنها تراجعت كثيرًا خلال 10 سنوات الماضية، بسبب معاملة الصحفيين في روسيا.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية