شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مركز دراسات أمريكي: الإخوان دعموا تحرير الأزهر من سيطرة الدولة

مركز دراسات أمريكي: الإخوان دعموا تحرير الأزهر من سيطرة الدولة
قارن مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الأمريكي، بين تعامل جماعة الإخوان المسلمين وقت وصولها للسلطة، وتعامل الأنظمة الحاكمة الأخرى، من جمال عبد الناصر، لقائد الانقلاب العسكري، عبدالفتاح السيسي.

قارن مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الأمريكي، بين تعامل جماعة الإخوان المسلمين وقت وصولها للسلطة، وبين تعامل الأنظمة الحاكمة الأخرى، من جمال عبد الناصر، لقائد الانقلاب العسكري، عبدالفتاح السيسي.

واعتبر المركز أن الإخوان المسلمين، وعقب وصولهم للسلطة في 2012، سعوا نحو تحرير الأزهر من سيطرة الدولة، على الرغم من أن عبدالناصر، “استخدم الأزهر، لمساعدته في تشويه الإخوان خلال فترة الستينات”، مؤكدًا أن الجماعة “ظلت لفترة طويلة تطالب باستقلال الأزهر”.

كما لفت المركز البحثي، إلى أن الإخوان بدؤوا بمنح الأزهر “حرية أكبر، بهدف صقل مصادقيته”، كبديل عن “الانقضاض السريع للسيطرة عليه، ووضع بصمتهم على التعليم الإسلامي في مصر”، على حد تعبير المركز.

ثمّ أسهب المركز في التقرير الذي أصدره، موضحًا أنه “حينما تحرك الجيش ضد الرئيس محمد مرسي في الثالث من يوليو 2013، وقف شيخ الأزهر، إلى جانب السيسي، في أول خطاب علني له”، يقصد بيان الثالث من يوليو.

وأكّد مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، على أن الأزهر منح حكومات ما بعد 3 يوليو “سيطرة منهجية على الدعاة والخطباء، والخطب”.

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية