شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

سيناتور جمهوري: إيران استغلت فشل “أميركا” بالشرق الأوسط ودعمت الإرهاب

سيناتور جمهوري: إيران استغلت فشل “أميركا” بالشرق الأوسط ودعمت الإرهاب
أكد السيناتور الجمهوري مارركو روبيو على ضرورة أن يشمل التحالف ضد داعش دول جديده مثل مصر والأردن ودول الخليج العربي وكذلك تركيا .

أكد السيناتور الجمهوري ماركو روبيو، ضرورة أن يشمل التحالف ضد “تنظيم الدولة”دولًا جديدة مثل مصر والأردن ودول الخليج العربي وكذلك تركيا .

وفي مقال منشور بجريدة “واشنطن بوست”، أكد الكاتب، على فشل السياسة الخارجية للرئيس أوباما في الحرب ضد داعش، في ضوء سقوط مدينة الرمادي، ولكن الوضع الحالى أخطر من النتائج العكسية لفشل سياسات أوباما في االشرق الأوسط .

واستعرض الكاتب مظاهر فشل السياسة الخارجية لأوباما، حيث صارت منطقة الشرق الأوسط أقل استقراراً مقارنة بالوقت الذي أتى فيه أوباما إلى البيت الأبيض، حيث كانت سوريا والعراق أكثر استقراراً ، والبرنامج النووي الإيراني لم يكن بهذا التقدم، وتنظيم الدولة لم يكن قد وجد بعد.

واعتبر الكاتب انسحاب القوات الأمريكية من العراق هو تجسيد لهذا الفشل الذي خلق فراغاً قامت التنظيمات الإرهابية السنية والشيعية بملئه، حيث ازدهرت في ظل الغياب الأمريكي .

وأرجع الكاتب ازدياد قوة تنظيم الدولة والقاعدة في العراق،  إلى الظلم الواقع على السنة من الطوائف الشيعية وكذلك الأمر في سوريا  حيث يمارس العلويون التمييز ضد السنة، وكلا النظامين مدعوم من إيران.

وعلى الجانب الآخر من تنظيم الدولة والقاعدة هناك إيران الراعي الرائد للإرهاب، والتي تهدف إلى بسط نفوذها في المنطقة وتصدير الثورة الإيرانية إلى الدول الأخرى، وقامت باستغلال ضعف النفوذ الأمريكي في المنطقه وفرضت نفوذها في كل من العراق وسوريا واليمن ودول أخرى

ووضع  الكاتب عدة حلول على الإدارة الأمريكية اتخاذها لإعادة الدور الأمريكي الريادي في المنطقة وهزيمة تنظيم الدولة .

وأكد ضرورة توسيع التحالف ضد داعش ليشمل حلفاء أمريكا في المنطقة، بالإضافة إلى الأكراد والعشائر السنية، حيث يجب أن يضم التحالف دولاً جديدة مثل دول الخليج العربي والأردن ومصر، مع الأخذ في الإعتبار ألا تقتصر المواجهة على المواجهة العسكرية بل يجب أن تمتد إلى المواجهة الفكرية .

وشدد بضرورة زيادة أعداد الجنود الأمريكيين بالعراق مما يؤدي إلى تقليل اعتماد الحكومة العراقية على إيران، وأيضا تكثيف الضربات الجوية وكذلك الإعتماد على العشائر السنية بدلا من الحكومة العراقية التي تعتمد على الفصائل الشيعية
وأوضح أن عدم توقيع اتفاق أمريكي مع إيران حول برنامجها النووي ليس في صالح الولايات المتحدة، مشيرًا بأن  توقيع مثل هذا الإتفاق سيمكنها من الحصول على مليارات الدولارات مما سيوفر دعم أكبر للإرهاب وهذا ما سيقوض استقرار العراق .

وأضاف، “يجب منع دول أخرى بالمنطقة مثل ليبيا من التحول إلى دول فاشله وهي البييئة الخصبة لظهور التنظيمات الإرهابية مثل تنظيم الدولة والقاعدة”. 
وختم الكاتب قائلاً “بالرغم من التحديات الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط فإننا مازال لدينا القدرة لهزيمة الأعداء ولكن هذا ماسيتطلب إجراءات حاسمة من الإدارة الأمريكية  قبل أن تتجه الأمور للأسوأ“.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية