شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

مصادر إسرائيلية تتوقع سماح تل أبيب لمصر بزيادة قواتها في سيناء

مصادر إسرائيلية تتوقع سماح تل أبيب لمصر بزيادة قواتها في سيناء
قال مصدر إسرائيلي رفيع، إن "إسرائيل" قد تسمح لمصر بإرسال المزيد من القوات المسلحة إلى سيناء لمحاربة ما أسماه "الإرهاب".

قال مصدر إسرائيلي رفيع، إن “إسرائيل” قد تسمح لمصر بإرسال المزيد من القوات المسلحة الى سيناء لمحاربة ما أسماه “الإرهاب”.

اتفاق السلام الإسرائيلي المصري ينص على إبقاء سيناء منزوعة السلاح، لكن “إسرائيل” تخلت عن هذا الشرط وسمحت لمصر بإدخال قوات مسلحة إلى سيناء منذ بداية الهجمات ضد الجيش والتي ازدادت وتيرتها منذ انقلاب 3 يوليو قبل عامين.

وتشير “هآرتس” العبرية، إلى أن التعاون الأمني بين مصر وإسرائيل ممتاز، ويسود التكهن بأن الجيش المصري سينجح بمواجهة التهديد في سيناء.

أشارت الصحف الإسرائيلية إلى حالة الخوف الشديد التي تسود “إسرائيل” إزاء احتمال قيام “داعش” في سيناء بشن هجمات على المنطقة الحدودية، ومحاولة اختراق الحدود، خاصة في ظل الحديث عن سيطرته على آليات عسكرية ثقيلة في سيناء.

وكتبت صحيفة “يديعوت أحرونوت”: “في هذا الصدد، نقلًا عن مصادر إسرائيلية، أن المستوى العسكري الذي أظهره تنظيم “داعش” في سيناء، أمس، يدل على ارتقاء درجة، من درجة “تنظيم إرهابي” إلى درجة جيش يمكنه شن هجمات متزامنة على عدة مواقع”.

وبعد تقييم أجراه الجيش، أمس، قرر إغلاق معبري الحدود كرم أبو سالم والعوجا مع مصر، ومنع العمل في الحقول المجاورة لمستوطنة “بئير ملكا” القريبة من الحدود.

ويركز الجيش الإسرائيلي حاليًا على جمع معلومات حول ما يحدث في سيناء، فيما قال ضابط في القيادة الجنوبية إن الجيش لا ينوي حاليًا تعزيز قواته هناك، لكن الجيش رفع حالة التأهب في المنطقة وأوعز إلى جنوده على الحدود بالحفاظ على حالة التأهب واليقظة، استعدادًا لاحتمال حدوث تصعيد آخر في الحرب.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية