شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

عبدالجليل: سنفرض قوة القانون وليس السلاح

عبدالجليل: سنفرض قوة القانون وليس السلاح
  طالب المستشار مصطفى عبدالجليل رئيس المجلس الوطنى الانتقالى الليبى، شعبه بالتضامن والوحدة، موضحا أن ليبيا محتاجة فى...

 

طالب المستشار مصطفى عبدالجليل رئيس المجلس الوطنى الانتقالى الليبى، شعبه بالتضامن والوحدة، موضحا أن ليبيا محتاجة فى هذه المرحلة إلى تكاتف جهود أبنائها.
وأعرب عبدالجليل ، فى مقابلة خاصة مع قناة ليبيا الحرة الفضائية أذيعت اليوم – عن تقديره للمرحلة التى وصل إليها الليبيون من حراك سياسى، مجددا انتقاده لبطء المجلس الوطنى الانتقالى الليبى والحكومة الليبية فى تفعيل عمل المجالس المحلية بالمدن والمناطق، وعدم وجود ممثلين للحكومة الليبية فى المدن الرئيسية.
 
ودعا المواطنين الليبيين إلى منح الحكومة الانتقالية الليبية الوقت الكافى، وعدم إثقال كاهلها بأمور فوق طاقتها فى هذه المرحلة الصعبة، موضحا أن ما صدر عن مؤتمر برقة بعدم الاعتراف بأى قرارات أو قوانين عن المجلس الوطنى الانتقالى الليبى هو فى الحقيقة تحريض ربما يكون له مردود سلبى على مستقبل ليبيا.
 
وأكد عبدالجليل أن ليبيا فى هذه المرحلة محتاجة إلى تكاتف جهود أبنائها المخلصين، وعدم وقوفهم فى صفين متضادين، وأن ما حصل يجب ألا يصل إلى مرحلة التخوين ولكن نحتاج إلى تقدير خطواتنا بشكل صحيح.
 
وأوضح أنه شخصيا هو الذى قام بترشيح أحمد الزبير لعضوية المجلس الانتقالى الليبى كمندوب عن السياسيين، وهو ما لقى الكثير من الانتقادات رغم أنه من أكثر من قضى أطول مدة فى السجن خلال النظام السابق فى ليبيا، لافتا إلى أن دور الزبير كان منذ الأيام الأولى للثورة بطيئا وكان يتخذ الكثير من الإجراءات الخارجة عن نطاق المجلس الوطنى، ومكن أشخاص من عقارات فى العاصمة الليبية طرابلس كانت ملكا لآخرين 
وهو ما يتعارض مع سياسة المجلس الانتقالى الليبى.
 
وقال "إنه يستغرب بشدة لوصول الزبير إلى هذا الفعل (إعلان برقه) والمطالبة بتقسيم ليبيا وهو سليل الأسرة السنوسية التى كان لها دور فاعل فى توحيد صفوف المجاهدين وتحرير ليبيا".
 
وأكد أن بعض وسائل الإعلام لم تكن أمينة فى تناولها للكلمة التى ألقاها في مدينة مصراته، خاصة كلمة قوة التى كان يقصد بها قوة القانون قوة الشرعية وليس قوة السلاح الذى لن نستعمله إطلاقا لأننا أبناء وطن واحد.. ولا اعتقد أن أى ليبى سوف يلجأ لاستعمال السلاح ضد أبناء وطنه، مطالبا الحكومة الليبية بالتواجد فى كل أنحاء المدن الليبية وعدم التكدس فى المدن الرئيسية.
 
ودعا عبدالجليل الثوار إلى إخلاء المقرات العامة التى يتواجدون فيها لتمكين الحكومة من استلامها وتقديم الخدمات من خلالها خاصة الوزارات التى لم تتحصل على مقرات حتى الوقت الحاضر.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020