شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

“ساويرس” إمبراطور المال والإعلام.. يتحكم في عقول المصريين

“ساويرس” إمبراطور المال والإعلام.. يتحكم في عقول المصريين
يعتبر رجل الأعمال نجيب ساويرس أحد أهم المسيطرين علي الإعلام المصري، وما يصل إلي المواطنين عبر شاشات التلفزيون.

يعتبر رجل الأعمال نجيب ساويرس أحد أهم المسيطرين على الإعلام المصري وما يصل إلى المواطنين عبر شاشات التلفزيون؛ حيث يمتلك العديد من القنوات التلفزيونية والصحف الإلكترونية والورقية والتي تسيطر على الإعلام المصري، وتتحكم في عقول الكثير من البسطاء.

ويوصف العديد من الإعلاميين والمذيعين العاملين في قنوات “ساويرس” الفضائية وصحفه الورقية بإنهم “أذرع إعلامية” لسلطات ما بعد الانقلاب العسكري، وهو الوصف الذي أطلقه “عبدالفتاح السيسي” في أحد تسريباته الخاصة التي “أذاعتها شبكة رصد” في وقت سابق.

صراعه مع عبد الرحيم علي

وكانت أبرز المواقف التي كشفت سيطرة ساويرس على معظم وسائل الإعلام معركته مع الإعلامي عبد الرحيم علي، فقد هاجم عبد الرحيم علي نجيب ساويرس على قناة “القاهرة والناس” التي يملكها رجل الأعمال طارق نور، وبمكالمة هاتفية واحدة من ساويرس لطارق نور تم طرد عبد الرحيم علي من القناة، ولم يستطع تقديم برنامج تلفزيوني على أي قناة حتى قام بإنشاء قناة لنفسة “قناة العاصمة” وهاجم ساويرس منها.

وهناك العديد من المواقف الأخرى التي تثبت تحكم رجل الأعمال في معظم إعلام مصر، وتملكة العديد من وسائل الإعلام ومشاركته في أخرى أو تأثيره في أصحاب وسائل الإعلام التي لا يملكها أو يشارك فيها.

قنوات يملكها ساويرس أو يشارك فيها:

ويملك نجيب ساويرس بشكل واضح وصريح “قناة أون تي في” وهي إحدى أهم القنوات الإخبارية في مصر، كما يملك من الباطن صحيفة “فيتو”.

ويشارك ساويرس في الكثير من القنوات التلفزيونية والصحف؛ حيث يشارك في قناة“TEN”  وصحيفة “المصري اليوم”، كما يدعم الكثير من القنوات التلفزيونية المتعثرة ماديًا بالمال.

التأثير على رجال الأعمال

ولسويرس تأثير علي الكثير من القنوات التلفزيونية الأخري التي يملكها رجال أعمال أخرين، حيث تربطه علاقة قوية بمحمد الأمين مالك قنوات “CBC”  وجريدة “الوطن” وأحمد بهجت مالك قنوات “دريم” وجريدة “الصباح” ومحمد فريد خميس مالك قنوات والموقع الإلكتروني “صدي البلد”، وعلاء الكحكي مالك قنوات النهار وميديا لاين للإعلان، والعديد من رجال الأعمال الأخرين الذين يتحكمون بوسائل الإعلام.

ورغم الخسائر الكبيرة التي يتلقاها ساويرس بسبب الإعلام، واعترافة بأنه يخسر الملاين من الجنيهات بسبب الإعلام، إلا أنه يصر علي صرف الملاين من الجنيهات شهريًا علي الإعلام، وأن يواصل دعمة وشرائة لوسائل الإعلام.

خسارة ملايين الجنيهات بسبب الإعلام

وكشف نجيب ساويرس، ، أن وضع استثماراته الإعلامية “مأساة” مؤكدًا أن هذه الاستثمارات ستنتهي قريبًا.

وأوضح “ساويرس” خلال حواره مع الإعلامي خالد صلاح، ببرنامج “آخر النهار” المذاع على فضائية “النهار” أن إجمالي خسارته من فضائية “ONTV” يترواح ما بين 30 إلى 40 مليون جنيه سنويًا، مضيفًا أنه يحاول تعويض هذه الخسارة بعمل خطة تغيير شاملة لمحتوى القناة.

وذكر “ساويرس” أنه يفكر في المساهمة في قناة “TeN“، خاصة لأنها تتعامل مع الوكالة الاعلانية التي يمتلكها “بروموميديا”، ولكنه مازال “خائف” من الخسارة الكبيرة التي لاحقته من قبل.

كما أوضح أنه لا يعلم أسباب انهيار السوق الإعلامي، واصفًا رجل الأعمال، إيهاب طلعت، بـ”الساحر” دون أن يذكر اسمه.

وأرجع ساويرس خسائر “ONTV” لطبيعة القناة السياسية والخبرية، والتي لم تجد مساحتها في خريطة الإعلانات مقارنة بالقنوات المتنوعة، موضحًا أن السوق المصري يشهد أزمة مستمرة من ضعف العائد الإعلاني في الفترة الأخيرة.

شراء قناة “يورو نيوز” الإخبارية

كما أشار إلى أن خطوة شرائه قناة “يورو نيوز”، أتت بعد دراسة للمكاسب والأرباح التي ستعود من ورائها، مؤكدًا على أن فرص القناة في الربح كبيرة خاصة مع الميزانية الضخمة في سوق الإعلانات عالميًا والتي تقدر بالمليارات، وأن “يورو نيوز” من القنوات التي تتمتع بحيادية خبرية، وستقوم بدورها في نفس الخط المهني والحيادي مقابل إدعاءات الإعلام الغربي عن النظام في مصر.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020