شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

القلاعية” تعلن الحرب .. والحكومة ترد بإرسال تعزيزات

القلاعية” تعلن الحرب .. والحكومة ترد بإرسال تعزيزات
ما زالت فيروسات الحمى القلاعية تنتشر بين المحافظات بلا رقيب معلنة الحرب على الفلاحين ومواشيهم، بينما تقف الحكومة الحالية عاجزة...

ما زالت فيروسات الحمى القلاعية تنتشر بين المحافظات بلا رقيب معلنة الحرب على الفلاحين ومواشيهم، بينما تقف الحكومة الحالية عاجزة عند إيجاد حلول عملية لوقف انتشار المرض الذي أدى إلى نفوق العشرات من قطعان الماشية في عدة محافظات، سوى إرسال تعزيزات من الأمصار الواقية للمرض وحظر نقل الماشية بين المحافظات.

ففي محافظة القاهرة أصدر د. عبد القوي خليفة محافظ القاهرة تعليمات للنقاط الأمنية المنتشرة حول مداخل ومخارج القاهرة بمنع دخول أي سيارات محملة بالحيوانات الحية، مشيرًا إلى أن القاهرة لديها اكتفاء ذاتي من العجول اللازمة لتوفير اللحوم للمواطنين وليست في حاجة إلى شحنات من المحافظات الأخرى.
وفي سياق متصل أكّد د. ناجي القمحاوي نقيب البيطريين بالبحيرة، أن النقابة الفرعية بالمحافظة قامت بتشكيل لجنة لتلقي شكاوى واستفسارات المواطنين، بخصوص الحمى القلاعية على تليفونات أعضاء النقابة, موضحًا أنّ نسبة المرض بدأت في الانحسار بعد حالات التحصين التي قام بها فرق الأطباء في الوحدات البيطرية المُختلفة على مستوى المحافظة.
مشيرًا إلى أن هناك المزيد من الجهود التي تبذل بمحافظة البحيرة للحد من انتشار مرض الحمى القلاعية بين الماشية الذي ظهر أخيرًا, وأصاب ما يقرب من 140 حالة بمحافظة البحيرة. 
على جانب آخر أكدت مديرية الطب البيطري بأسيوط، أن محافظة أسيوط هي الأقل في حالات النفوق والإصابة لرءوس الماشية المصابة بالحمى القلاعية، والتي انتشرت بشكل ملحوظ على مستوى الجمهورية، مشيرة إلى أن حالات النفوق بالمحافظة وصلت إلى الآن 8 حالات فقط بالإضافة إلى إصابة 67 حالة أخرى.
وأشارت المديرية إلى أن المحافظة تبذل قصارى جهدها في اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمنع تفاقم انتشار المرض بين الماشية؛ حيث قرر اللواء السيد البرعي محافظ أسيوط وقف أسواق الاتجار في المواشي التي يتم فيها بيع وشراء الماشية التي تقام بالمراكز والمدن على مستوى المحافظة منعًا لاختلاط المواشي, وكذلك حظر تداولها من وإلى المحافظة وتكليف الوحدات المحلية ومديرية التموين وإدارات المرور بالتنسيق مع الجهات المعنية لإحكام الرقابة على الأسواق والمنافذ المرورية لتنفيذ القرارات.
أما في الوادي الجديد فقد استلمت مديرية الطب البيطري الدفعة الأولى من العلاج المخصص للحمى القلاعية، والتي بلغ عددها أكثر من 22 ألف مصل لاستكمال حملة التحصينات إلى تقوم بها المديرية.
بينما أشارت مديرية الطب البيطري في المنوفية إلى أن عدد الإصابات قد بلغ حوالي 170 حالة بمرض الحمى القلاعية وحوالي 32 حالة نفوق في حين تم علاج 44 حالة إلى الآن, وهو ما دفع محافظ المنوفية إلى شراء أمصال التحصين على حساب المحافظة من حساب صندوق الخدمات وبدء حملات التطعيم فور وصول الأمصال.
 في حين تعمل المديرية البيطرية في مطروح على تقييد انتقال الحيوانات بين مراكز المحافظة الثمانى وخارج حدود المحافظة عن طريق مراقبة الطرق المؤدية إلى داخل وخارج المراكز وغلق أسواق الحيوانات لمنع الاختلاط بين الحيوانات.
وفي خطوة جديدة قرر محافظ المنيا إنشاء صندوق لتعويض المربين الذين فقدوا المواشي أو الأغنام نتيجة الإصابة بمرض الحمى القلاعية، كما قرر تحديد غرامات مالية على من يقوم بنقل الحيوانات من المراكز إلى المراكز الأخرى تقدر بحوالي 20 ألف جنيه.
وفى نفس السياق فقد قرر الدكتور عزازي علي عزازي محافظ الشرقية، حظر نقل رءوس الماشية بين المراكز وخارج المحافظة مع تشديد الرقابة بالكمائن البيطرية وغلق أسواق الحيوانات الحية بصفة مؤقتة لمنع اختلاط السليم بالمصاب في حالة وجوده.
كما شهدت مديرية الطب البيطري بالفيوم اليوم زحامًا من المزارعين وأصحاب الماشية الذين توافدوا طلبًا للتحصينات الخاصة بمرض الحمى القلاعية لتحصين الماشية التابعة لهم.
وصرح الدكتور محمد فريد مدير عام الطب البيطري بالفيوم أن المرض ظهر في 8 بؤر بالمحافظة يتركز معظمها في مركز طامية ، وقرى اللاهون وهوارة المقطع والبسيونية بمركز الفيوم وهي القري الأقرب لمحافظة بني سويف.
وأوضح أنه تم الحصول على عينات من الماشية المشتبه في إصابتها بالمرض، وإرسالها للمعامل بهيئة الخدمات البيطرية لتحليلها وبيان ما إذا كانت هناك إصابات من عدمها، كما تم اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة، نافيًا أن تكون المديرية تتلق أية بلاغات بحالات نفوق للماشية.


X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020