شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

وزير الطيران..هروب الأموال عبر المطارات مسئولية الأمن والجمارك

وزير الطيران..هروب الأموال عبر المطارات مسئولية الأمن والجمارك
  طالب أعضاء لجنة النقل والمواصلات بمجلس الشعب وزير الطيران والدفاع المدنى بالكشف عن ملابسات إلقاء  السلطات...

 

طالب أعضاء لجنة النقل والمواصلات بمجلس الشعب وزير الطيران والدفاع المدنى بالكشف عن ملابسات إلقاء  السلطات البريطانية فى الأيام الماضية القبض على عدد من رجال الأعمال المصريين وفى حوزتهم حقائب محملة بما يزيد عن 65 مليون دولار فى صورة جنيهات استرلينى ودولارت ويورو تم الخروج بها من مطارى القاهرة والأسكندرية.

حيث شدد النائب خالد عبدالعزيز خلال "اجتماع لجنة النقل والمواصلات مساء أمس بمجلس الشعب وبرئاسة المهندس صبرى عامر وبحضور وزير الطيران المدنى حسين مسعود" على ضرورة فتح باب التحقيق الفورى فى تلك القضية لمعرفة ما إذا كانت تلك الأموال هربت من مصر بالفعل عن طريق مطارى القاهرة والأسكندرية دون إلقاء  القبض عليهم أو حتى مجرد تفتيشهم داخل المطارات المصرية أو سؤالهم من أنتم أو إلى أين تذهبون، فى الوقت الذى لم تسمح فيه السلطات البريطانية دخول تلك الأموال لبلادها إلا بعد معرفة مصادرها.

وأشار عبدالعزيز إلى أن أحد رجال الأعمال المصريين استطاع الهرب من مطار لندن إلا ان السلطات البريطانية قامت بإلقاء  القبض عليه فى مسكنه ببريطانيا بعد ثلاثة أيام من وصوله إليها داخل مسكنه وفى حوزته أكثر من 7 مليون استرلينى مهربة من مصر، مشددا فى الوقت ذاته على ضرورة استعادة تلك الأموال على وجه السرعة إن ثبتت تلك القضية".

من جانبه رد وزير الطيران المدنى حسين مسعود على هذه المسائلة قائلا: "إنه لا علم له بتلك القضية وأن قضية تهريب أموال عن طريق المطارات ليست من اختصاصات وزارة الطيران المدنى بل هى من اختصاص الأجهزة الامنية والجمارك ورجال الشرطة، ومؤكدا على ضرورة مسائلة تلك الجهات فى هذه القضية".

قريبا فى الأسواق..مضيفة محجبة:

كما طالب عدد من النواب وزير الطيران بالإسراع فى الإجراءات التى تسمح للمضيفات المصريات بارتداء الحجاب على متن الطائرة وأثناء عملهن، مؤكدين أن هذا الأمر يتناسب مع هوية المجتمع الإسلامية، ويتماشى أيضا مع الثقافة المصرية، وقال بعض النواب: إن كثيرا من شركات الطيران العالمية تسمح للمضيفات بارتداء الحجاب ولم يؤثر ذلك على عملهن.

وبخصوص حجاب المضيفات قال مسعود: "شخصيا ليس عندى أى مانع فى ارتداء المضيفات للحجاب فأنا زوجتى محجبة وبناتى كلهن محجبات إلا أن قرارا مثل هذا يقتضى تغييرا للزى واليونيفورم الخاص بالمضيفات والذى يرتبط بعقود دولية مع شركات الطيران".

وأوضح الوزير انه قام بتشكيل لجنة لدراسة هذه المسألة وتحديد الزى الجديد، مشيرا أنه وعد المضيفات بتنفيذ رغباتهن فى إطار الشكل القانونى إلا أنه فؤجئ بأن عددا من المضيفات رفعن المسألة أمام القضاء".

المطارات فى أيد أمينة:

وأوضح الوزير خلال عرضه سياسة وزارة الطيران والدفاع المدنى وخطتها فى المرحلة المقبلة وما تم إنجازه فى ضوء بيان حكومة الجنزورى على لجنة النقل والمواصلات" أن حركة الطيران فى مصر تأثرت سلبا بشكل كبير بسبب الظروف التى مرت وتمر بها منذ العام الماضى وحتى هذه اللحظة.

وأوضح الوزير أن بعض الدول فرضت حظرا على السفر إلى مصر بسبب التغيرات السياسية فيها والتى منها اليابان، حيث كانت الطائرات والمطارات المصرية تستقبل عددا كبيرا من مواطنيها فى السابق".

وأكد الوزير أن السياسة العامة فى وزارة الطيران تختلف عن كل السياسات فى الوزارت المصرية، حيث أكد ان الوزارة تسير على خطة عمل واضحة ومحددة لا تتغير بتغير الوزراء أو الأشخاص، مشيرا أن ذلك يرجع إلى ضخامة حجم المبالغ المستثمرة فى مجال الطيران والتى يجب أن تسير بخطة عمل مستقرة.

استثمارات الوزارة:

وعن الاستثمار فى مجال الطيران أكد الوزير أن الوزارة تسعى لأن تكون لها مصادر إيرادات متنوعة من خلال مشروعات مختلفة، تقوم هى بالإشراف عليها.

وشدد الوزير على سعيه لرفع كفاءة المطارات الموجودة وزيادة طاقتها الاستيعابية بما لا يخل بمستوى الخدمة فيها بجانب تشديد الرقابة الأمنيه ورفع كفاءتها وإجراءاتها التى تتسم أحيانا بالتعقيد، موجها فى الوقت ذاته دعوة للنواب الشعب لزيارة مطار القاهرة للتعرف على المشروعات التى تتم فيه مثل مبنى الركاب الجديد للرحلات الموسمية والقطار الآلى والجراج، والتى تكلفت ملايين الجنيهات".

تضخم فى الوزارة

وأوضح وزير الطيران أن الوزارة تضم 55 ألف موظف، منهم قرابة 33 الف بشركة مصر للطيران والباقى موزعين داخل الوزارة، مشيرا أن الوزارة تعانى من بعض العقبات كارتفاع حالة تضخم الأيدى العاملة بالوزارة وارتفاع أجور العاملين بكافة قطاعات الوزارة، وارتفاع أسعار الوقود وهو ما يجعل أسعار الطيران مرتفعة، حيث أوضح الوزير أن ثلث سعر التذكرة يذهب إلى الوقود وحده، الامر الذى يجعل الشركات المصرية لا تستطيع مجابهة شركات الطيران الخليجية التى يتوفر لها الوقود وعلى أعلى مستوى".

من جانبه طالب الدكتور جمال حشمت من وزير الطيران ضرورة الكشف عن آلية التعيين داخل وزارة الطيران وأسس الترقيات.

 وقال حشمت: " كيف تشكو وزارة الطيران من التضخم فى الأيدى العاملة وهى تهدر فى ذات الوقت مئات الالاف من المال العام فى وجبات وأطعمة زائدة ترمى فى سلات القمامة أو للقطط والكلاب داخل المطار.

وطالب حشمت بضروة الاهتمام وتشجيع السياحة الداخلية عن طريق تخفيض أسعار تذاكر الطيران المحلى وإعادة تجديد وترميم كافة المطارات المحلية، وأضاف قائلا: "أنا أستاذ جامعة ولا أقدر على سعر تذكرة الطيران المحلية بسبب غلاء سعرها".

وأوضح الوزير ان الاهتمام بالمطارات الإقليمية ضمن خطة الوزارة بالفعل، مشيرا أنه تم إعادة تجديد عدة مطارات إقليمية على أعلى مستوى والتى من بينها مطار أسيوط وبرج العرب إلى جانب مطار شرم الشيخ.

 

 

 



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020