شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

بالفيديو..إعلاميون يروجون لاغتيال السيسي.. وخبراء لـ”رصد”: إلهاء للشعب

بالفيديو..إعلاميون يروجون لاغتيال السيسي.. وخبراء لـ”رصد”: إلهاء للشعب
بدأ إعلاميون مقربون من النظام المصري في الحديث عن محاولات لاغتيال عبد الفتاح السيسي قبل افتتاح مشروع تفريعة قناة السويس الجديدة، مؤكدين أن هذه المحاولات في وقتها كانت بهدف التخلص من السيسي ومشروع قناة السويس معًا.

بدأ إعلاميون مقربون من النظام المصري الحديث عن محاولات لاغتيال عبد الفتاح السيسي قبل افتتاح مشروع تفريعة قناة السويس الجديدة، مؤكدين أن هذه المحاولات في وقتها كانت بهدف التخلص من السيسي ومشروع قناة السويس معًا.

وكشف إعلاميان مقربان من عبد الفتاح السيسي عن معلومات مؤكدة عن محاولات اغتيال السيسي، ولم يكشفا عن مصدر المعلومة ولكنهما قالا إنها من مصادر مؤكدة.

محاولة اغتيال السيسي قبل افتتاح التفريعة

وقال الإعلامي وائل الإبراشي في برنامجه “العاشرة مساء”، على فضائية دريم، مساء الإثنين، إنه وصلته معلومات مؤكدة أن الأجهزة الأمنية تمكنت من إحباط محاولة اغتيال السيسي، قبل أيام من افتتاح قناة السويس الجديدة، في 6 أغسطس الماضي.

وأشار إلى أنه كان الهدف من محاولة الاغتيال التخلص من السيسي وقناة السويس الجديدة.

وبحسب تعبيره، قال: “ما قُدم إلينا من معلومات اليوم أنه نعم كانت هناك محاولة لاغتيال الرئيس السيسي، وأن هذه المحاولة كانت قبل افتتاح قناة السويس؛ بهدف التخلص من السيسي ومن مشروع قناة السويس، وألا يفتتحه، وألا يكون موجودًا، وقد فشل هذا المخطط” وذلك على حد قوله.

وتابع قائلاً: “وفقًا للمعلومات المهمة التي قدمت إلينا.. بعد جلوسنا مع مصدر سياسي مهم في لحظات من هذا النوع.. نجلس هذه الجلسات.. الله سبحانه وتعالى نجانا من هذا المشهد: التخلص من السيسي، ومن افتتاح قناة السويس معًا.. وأحبط مخططاتهم.. وبقدرة أجهزة ودوائر سياسة وأمنية استطاعت أن تحبط مخططات من هذا النوع”، وفق قوله.

موسى: الدولة المصرية أجهضت اغتيال السيسي

الأمر ذاته أشار إليه الإعلامي المقرب من جهاز أمن الدولة أحمد موسى؛ إذ قال خلال تقديم برنامجه عبر فضائية “صدى البلد”، مساء الإثنين، إنه كانت هناك خطة لاغتيال السيسي قبل افتتاح قناة السويس الجديدة؛ بهدف عدم إتمام المشروع، وإن الدولة المصرية أجهضت هذا المخطط.

وقال موسى: “ها أنا أقول كلام ما كانش مفروض يتقال.. بس لازم أقوله.. كانت هناك خطة لاغتيال الرئيس السيسي قبل افتتاح القناة مباشرة.. علشان لا تتفتح القناة، ولا تنسب إليه باسمه.. شوفوا المؤامرة بتشتغل إزاي.. خططوا لاغتياله قبل افتتاح القناة، وتم إجهاض المخطط”، وتقريبًا هو ما قاله الإبراشي.

ليست المرة الأولى

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يروج فيها الإعلام لمحاولات اغتيال عبدالفتاح السيسي، فقد سبق ذلك نشر صحيفة “اليوم السابع”، والتي يرأس تحريرها الإعلامي خالد صلاح القريب من النظام، خبر محاولة فاشلة لاغتيال السيسي.

وتعرض خالد صلاح وصحفي بالجريدة للتوقيف في شهر يونيو الماضي، ساعات عدة، قبل أن يطلق النائب العام السابق، هشام بركات، سراحهما بكفالة مالية قدرها عشرة آلاف جنيه، على خلفية اتهامهما بنشر خبر كاذب عن تعرض موكب السيسي لهجوم عقب عودته من شرم الشيخ.

إلهاء للرأي العام الداخلي

وفي المقابل اعتبر خبراء وسياسيون أن النظام يروج كل فترة بفكرة اغتيال السيسي لإلهاء الشعب عن الأزمات الحقيقية المحيطة به؛ حيث يأتي الإعلان الحالي عن محاولة اغتيال السيسي في ظل أزمة يعاني منها نظامه خارجيًا وداخليًا، وهي سقوط الطائرة الروسية في سيناء، وإجلاء السائحين الأجانب من شرم الشيخ، بخلاف الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها البلاد، وأزمة السيول والأمطار وفشل الحكومة في مواجهتها، وعزوف المواطنين عن المشاركة في الانتخابات واقتراب المرحلة الثانية منها.

ورأى مراقبون أن خروج كلٍّ من الإعلاميين وائل الإبراشي وأحمد موسى بخبر تعرض السيسي لمحاولة اغتيال إنما يستهدف إلهاء الرأي العام الداخلي عن متاعب السيسي، في الداخل والخارج، ومحاولة وقف النزيف في شعبيته المتآكلة، ومحاولة استقطاب تعاطف شعبي من جديد معه.

ومن جانبه قال أحمد رامي، القيادي بحزب الحرية والعدالة، أن الإعلام المصري يحاول استدراك عواطف المصريين بطرق مبتذلة، مثل الترويج لاغتيال السيسي لإلهائهم عما تمر به البلاد من أزمات كبرى.

وأضاف رامي -في تصريح خاص لـ”رصد”- أنه ربما سعى الإعلام لتصدير خوف من فراغ مزعوم حال اختفاء متوقع السيسي وذلك ليقبل الناس بأداء سيئ وفاشل.

وقال الإعلامي والحقوقي المعارض هيثم أبو خليل: إن تصريحات إعلاميي السيسي هي تمثيلية من أجل أن يكسب تعاطف الشعب بعد أن فقد جزءا كبيرا جدًا من التأييد الشعبي وظهر هذا في الاستفتاء الذي فشل في حشد المواطنين إليه.

وأضاف أبو خليل في حديثة لـ”رصد”: السيسي يريد أن يظهر في مظهر المستهدف بهدف حشد المواطنين لدعمه، وتخويف المواطنين من ضياع مصر؛ حيث إن الإعلام يسعى لحشد المواطنين في المرحلة الثانية من الانتخابات عن طريق هذا الأسلوب.

وسبق أن اعترف السيسي بمحاولتين لاغتياله، في أحد حواراته التلفزيونية، غير أنه لم يكشف تفاصيلهما بعد.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020