شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

من البلكيمي إلى مرشح الإسماعيلية.. الفضائح تلاحق حزب “النور”

من البلكيمي إلى مرشح الإسماعيلية.. الفضائح تلاحق حزب “النور”
لم يكد حزب النور يستفيق من صدمة "صفر" البرلمان، ليصطدم بفضيحة جديدة غير أخلاقية، إثر تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو إباحي لحسام عامر المرشح عند الدائرة الرابعة بالإسماعيلية عن حزب النور.

لم يكد حزب النور يستفيق من صدمة “صفر” البرلمان، ليصطدم بفضيحة جديدة غير أخلاقية، إثر تداول رواد مواقع التواصل  الاجتماعي مقطع فيديو إباحي لحسام عامر المرشح عند الدائرة الرابعة بالإسماعيلية عن حزب النور.

فيما قالت صفحة “الإسماعيلية 2050”: نحن لدينا الفيديوهات كاملة ورفضنا نشرها على الصفحة لعدم خدش حياء الأعضاء المحترمين.

وأضافت: “نرجو من هذا الشخص الانسحاب من الانتخابات فورًا والهروب خارج البلاد قبل أن ننشر الفيديوهات الأخرى”.

وتجدر الإشارة إلى هذه الوقعة غير الأخلاقية ليست هي الأولى من نوعها، فقد سبقها فضائح مماثلة لأعضاء أخرين منتمين للحزب ذاته.

ففي نوفمبر 2014، كانت واقعة مماثلة أمين اللجنة الإعلامية للحرب بمركز السنطة بمحافظة الغربية ممدوح.ح، والذي اشتهر باسم “العنتيل”؛ حيث تم الكشف عن 12 فيديو جنسيًّا بين عضو النور السلفي وعدد من السيدات والفتيات التي لم تتخطَّ أعمارهن الـ16 عامًا.

–  لاب توب يكشف فضيحة أمين الحزب 
وانكشف حال أمين الحزب مصادفة، حينما وكان أمين النور عهد بجهاز الكمبيوتر الخاص به “اللاب توب”، لتحديث “نسخة الويندوز”، إلى أحد محلات صيانة الأجهزة، الذي يمتلكه شخص اكتشف أن أحد الملفات المُحملة على الجهاز بها مقاطع جنسية يظهر فيها العشرات من السيدات المعروفات بمدينة السنطة، وبعض القرى المجاورة، وهن يرتكبن الرذيلة مع عضو “النور”.

– سيارة على الطريق تفضح نائب “النور” علي ونيس 
دوت أيضًا قصة أخرى للحزب كان بطلها هذه المرة هو علي ونيس النائب البرلماني السابق المعروف بانتمائهه لحزب النور، ولكن الحزب تبرأ منه عقب انكشاف أمره.

وثارت فضيحة “ونيس” في عام 2013 ، إذ تم القبض على “ونيس” أثناء توقفه بمنطقة مظلمة على الطريق الزراعي بمدينة طوخ، والتي بها قرية أجهور مسقط رأسه، حيث تم ضبطه داخل سيارته مع فتاة جامعية في وضع فاضح ومخل بالآداب العامة. 

 – أنور البلكيمي وأنفه وسما المصري 
ومع قصص حزب النور في الفضائح، كانت البداية مع النائب السابق عن حزب النور أنور البلكيمي الفائز في انتخابات 2011- 2012، مدعيا أن سيارته سرقت علي طريق “القاهرة – إسكندرية الصحراوي” وأنه تم الاعتداء عليه من قبل مجهولين، لتنكشف ادعاءاته الكاذبة ويخرج من المستشفى، مؤكدًا أن النائب السابق أجرى عملية تجميل بأنفه ولم يتعرض لأي اعتداءات.

ليس هذا فحسب، بل ذاع صيته مرةً أخرى؛ إذ تناثرت أقاويل عن زواجه سرًا من الفنانة سما المصري، وتبادل الطرفان الاتهامات والنفي ولم يتأكد بعد حقيقة الأمر بينهما.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية