شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أبو هلال: الأوضاع الراهنة تضطر تركيا لتحسين علاقاتها بـ”إسرائيل”

أبو هلال: الأوضاع الراهنة تضطر تركيا لتحسين علاقاتها بـ”إسرائيل”
قال الكاتب والباحث المتخصّص في شؤون الشرق الأوسط، فراس أبو هلال، إن الأنباء عن تقارب تركي "إسرائيلي" غالبًا هي أنباء صحيحة، مشيرًا إلى أن أهم البنود في الاتفاق ستتعلق بتصدير الغاز "الإسرائيلي" إلى تركيا.

قال الكاتب والباحث المتخصّص في شؤون الشرق الأوسط، فراس أبو هلال، إن الأنباء عن تقارب تركي “إسرائيلي” غالبًا هي أنباء صحيحة، مشيرًا إلى أن أهم البنود في الاتفاق ستتعلق بتصدير الغاز “الإسرائيلي” إلى تركيا، وحل المشكلات المرتبطة بأسطول الحرية من خلال وقف ملاحقة الضباط “الإسرائيليين” قانونيًا، مقابل دفع تعوضات للضحايا، وإعادة السفراء.

وأضاف “أبو هلال”، في منشور له بصفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، “تركيا في وضع إستراتيجي يزداد صعوبة، وعمليًا أصبحت في مواجهة عدة محاور: مصر وحلفائها الخليجيين من جهة، محور روسيا إيران سوريا من جهة، إسرائيل واللوبي الصهيوني من جهة، وعلاقة تعاون اضطراري متبادل مع أوروبا عنوانها مشكلة اللاجئين”.

وتابع: “في ظل هذه الأزمة الإستراتيجية يمكن توقع صدق الهروب التركي عبر البوابة الإسرائيلية التي ستساعدها لحل مشكلاتها على الأقل مع الغرب، وتخفيف توترها مع روسيا القريبة جدًا من إسرائيل في المرحلة الراهنة”.

ويتوقع “أبو هلال” أن تلجأ تركيا لتخفيف التوتر مع مصر، والكف عن التصريحات التي مثلت مظهرًا من مظاهر الأزمة بين البلدين بعد الانقلاب.

وأردف “أبو هلال”: “هذا الوضع قد يصل بنا إلى ثلاثة استنتاجات:

الأول: أن الدولة الحديثة المحكومة بنظام عالمي أنتجته الحرب العالمية الثانية، وكرست هيمنة المنتصرين فيه على العالم، وكل محاولات الاستقلال لدول العالم الثالث هي مجرد محاولة للعب في الهوامش القليلة التي تتيحها المنظومة العالمية.

والثاني: هو أن السياسة في الدولة الحديثة عمومًا ليست ممارسة أخلاقية، بل هي لعبة مصالح قد تتنازعها أحيانًا بعض التوجهات الأيدولوجية أو الأخلاقية، ولكنها في النهاية لعبة مصالح.

الثالث: أن الدول التي راهنت على الربيع العربي وعلى تيار جماعة الإخوان خسرت رهانها، وهي الآن تدفع ثمن رهانها على حصان خرج من اللعبة خاسرًا، حتى الآن على الأقل، وربما لسنوات قادمة، على حد قوله.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020