شبكة رصد الإخبارية
follow us in feedly

أصغر برلمانية: ماليش في السياسة.. وفيس بوك: كارثة بكل المعايير

أصغر برلمانية: ماليش في السياسة.. وفيس بوك: كارثة بكل المعايير
"مليش في السياسة، ولكني فخورة بتمثيلي للشباب بعد ثورتين" هكذا قالت ابنة محافظة بني سويف، نهى الحميلي أصغر برلمانية في برلمان 2015.

“ماليش في السياسة، لكني فخورة بتمثيلي للشباب بعد ثورتين”، هكذا قالت ابنة محافظة بني سويف، نهى الحميلي أصغر برلمانية في برلمان 2015.

جاء ذلك خلال حوار صحفي لها مع موقع “صدى البلد” إذ قالت:” على الرغم من أنني “ماليش في السياسة” وكانت علاقتي بها لا تتجاوز متابعتي للأحداث عبر مواقع النت وصفحات فيس بوك، لكني فخورة بتمثيلي للشباب بعد ثورتين”.

وقالت خلال الحوار: “أنا حاصلة على ليسانس الحقوق عام 2011 ومتزوجة من ضابط شرطة ولدي طفلة اسمها “فريدة” عمرها شهور معدودة والصدق والصراحة والوضوح، أسلوبي للتعامل مع الآخرين، على الرغم مما يجلبه لي هذا الأسلوب من مشاكل وانتقادات عديدة، إلا أنني لم ولن أغيره، فأنا فخورة بكوني ممثلة للشباب”. 

وأشارت إلى أنها من عائلة سياسية عريقة وكانت تمارس السياسة عن بعد من خلال وقوفها بجوار أقاربها من أفراد العائلة في خوض الانتخابات وكثيرا ما كانوا ينجحون لكن على المستوى الشخصي فهذه هي أول مرة تخوض فيها الانتخابات خاصة بعدما أتمت 25 عاما، على حد قولها.

إلى هذا أثارت تصريحاتها ردود أفعال ساخرة عبر صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي، منتقدين شغلها منصب برلمانية وهي لا تصلح له وليس لها علاقة بالسياسة.



X

تنفيذ و استضافة وتطوير ميكس ميديا لحلول الويب تنفيذ شركة ميكس ميديا للخدمات الإعلامية 2020